أسعار النفط تسجل أكبر تراجع منذ فبراير 2015

هوت أسعار النفط بحوالي 8 بالمئة الخميس في أكبر تراجع لها في يوم واحد منذ أكثر من أربع سنوات بعدما صعَّد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحرب التجارية مع الصين، مهدداً بفرض مزيد من الرسوم الجمركية بداية من الشهر المقبل، وهو ما يزيد المخاوف بشأن حدوث تباطؤ اقتصادي، وسيؤثر بالطبع على الطلب على الطاقة.

ووفقاً لوكالة أنباء "بلومبرغ" تراجعت العقود الآجلة للنفط بنسبة 7.9 بالمئة في ختام تعاملات بورصة نيويورك الخميس.

وفي تغريدة، عبر ترامب عن حزنه لعدم إحراز تقدم في مفاوضات التجارة، وقال إنه سيتم فرض رسوم اعتبارا من الأول من سبتمبر على واردات صينية للسوق الأمريكية بقيمة قيمتها 300 مليار دولار.

ويضاعف تهديد ترامب المخاوف من حدوث تباطؤ لنشاط الصناعات التحويلية الأمريكية، كما يزيد التوقعات بأن يجري مجلس الاحتياط الاتحادي الأمريكي "البنك المركزي" تخفيضات متسلسلة لأسعار الفائدة بهدف تنشيط النمو.

ونقلت "بلومبرغ" عن كيلي كوبر، مدير إدارة الأبحاث بمؤسسة "آي أيه إف أدفايزورس" القول إن "زيادة الرسوم على السلع الصينية تزيد المخاوف من حدوث تباطؤ اقتصادي وضعف في الطلب.. وقد تكبد خام النفط خسائر فادحة جراء أنباء الرسوم الجمركية".

وانخفض خام غرب تكساس الوسيط تسليم سبتمبر بمقدار 4.63 دولار ليستقر على 53.95 دولار للبرميل في بورصة نيويورك التجارية، وهو أكبر تراجع منذ فبراير العام 2015.

كلمات دالة:
  • بلومبرغ ،
  • الصين،
  • ترامب،
  • النفط
طباعة Email
تعليقات

تعليقات