تراجع أسعار النفط في التعاملات الأمريكية

سجلت أسعار التعاقدات الآجلة للنفط تراجعا طفيفا في تعاملات الأربعاء بعد صدور البيانات الأسبوعية لمخزون الخام الأمريكي التي أظهرت زيادة المخزون بأكثر كثيرا من التوقعات خلال الأسبوع الماضي.

كما تضررت أسعار الخام بسبب المخاوف من تباطؤ الاقتصاد الصيني. وفي الوقت نفسه، تأثرت أسعار الخام بخفض إنتاج دول منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفائها من الدول النفطية من خارج المنظمة في التجمع المعروف باسم "أوبك بلس" وأيضا بالحديث الروسي عن خفض أكبر للإنتاج.

وقد تراجع سعر خام غرب تكساس الوسيط وهو الخام القياسي للنفط الأمريكي بمقدار 0.34 دولار؛ أي بنسبة 0.6 إلى 56.22 دولار للبرميل تسليم أبريل المقبل. وكان السعر تراجع أمس بمقدار 0.03 دولار إلى 56.66 دولار للبرميل.

وكانت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أشارت اليوم إلى زيادة مخزون الخام الأمريكي بمقدار 7.07 مليون برميل يوميا خلال الأسبوع المنتهي في أول مارس الحالي، وهو تقريبا ستة أمثال الزيادة المتوقعة للمخزون.

كان المخزون تراجع في الأسبوع السابق بمقدار 8.65 مليون برميل.

كما أشار تقرير إدارة معلومات الطاقة إلى تراجع مخزون البنزين بمقدار 4.23 مليون برميل الأسبوع الماضي وهو ما يزيد على توقعات المحللين. وتراجع مخزون المكررات النفطية وبينها الديزل (السولار) بمقدار 2.39 مليون برميل وهو ما يقل بشدة عن التوقعات.

كان معهد البترول الأمريكي أصدر أول أمس بياناته الأسبوعية لمخزون النفط الأمريكي، حيث ذكر أن إمدادات الخام الأمريكي زادت بنحو 7.3 مليون برميل خلال الأسبوع المنتهي أول مارس الحالي وهو ما يتجاوز التوقعات. كما ذكر المعهد أن مخزون البنزين تراجع بمقدار 391 ألف برميل وتراجع مخزون المكررات النفطية بمقدار 3.1 مليون برميل خلال أسبوع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات