بقالات ومطاعم تتذرع بتعطل أجهزة إصدار الفواتير الضريبية - البيان

بقالات ومطاعم تتذرع بتعطل أجهزة إصدار الفواتير الضريبية

خلال جولة ميدانية لـ«البيان الاقتصادي» أكد البائع في بقالة « ش.م» في شارع المرور صعوبة إصدار فواتير ضريبية للمستهلكين، مشيراً إلى أنه ليس من المنطق إصدار فاتورة لمستهلك اشترى زجاجة عصير بدرهم واحد أو كيس شيبس بدرهم ونصف، موضحاً أنه تحدث مع كفيله بإحضار جهاز الدفع له الأسبوع المقبل ولن يصدر من خلاله إلا الفواتير الكبيرة.

وفي منطقة النادي السياحي ذكر لنا البائع في بقالة «ع» أن إصدار فواتير ضريبية يحتاج إلى وقت، لافتا إلى أن غالبية البقالات ليست مهيأة لذلك.

وأكد على زيادة أسعار السلع منذ بدء تطبيق الضريبة، موضحا أنه اضطر لذلك بعد أن رفع الموردون الأسعار وقال: البقالات لا تفرض على أي مستهلك الشراء منها ، ولا تبعد جمعية أبوظبي التعاونية في مركز تسوق أبوظبي مول عن بقالتي إلا أمتاراً قليلة وكل مستهلك حر في مشترياته.

أسعار

وأكد مستهلكون لـ«البيان الاقتصادي» أمس استمرار العديد من البقالات والمطاعم والمخابز في رفع الأسعار بدون مبرر، موضحين أن بقالات رفعت سعر الحليب وزن لترين إلى 12.5 درهما بدلا من 10.5 دراهم والجالون إلى 21 درهما بدلا من 18.38 درهما، وكذلك الزبادي بكافة أنواعه بزيادة تصل إلى درهمين وثلاثة دراهم.

وأوضح المستهلك عبد الله صالح أن المشكلة ليست في كسور الدرهم، مشيرا إلى أن غالبية المستهلكين لا يهتمون فقط بأن يكون المتبقي لهم نصف درهم أو ربع درهم، بل ما يهمهم هو رفع الأسعار بدون مبرر، وعلى الرغم أن نسبة الضريبة قليلة ولا تتعدى 5% أي فلوس قليلة جدا إلا أن ما حدث أن أسعار كل السلع ارتفعت دراهم ، وصلت إلى خمسة دراهم مرة واحدة، وقد استغلت بقالات كثيرة الضريبة لرفع الأسعار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات