أسرة سامسونغ تدفع ضرائب ميراث قياسية

قالت أسرة رئيس مجموعة سامسونغ الراحل لي كون-هي اليوم الأربعاء إنها تخطط إلى دفع أكثر من 12 تريليون وون (10.7 مليار دولار) كضريبة ميراث، وهي الضريبة الأكبر من نوعها في تاريخ البلاد.

وقالوا إنهم سيتبرعون بمبلغ تريليون وون لدعم مكافحة الفيروس وأبحاث أمراض الأطفال النادرة.

وتخطط الأسرة لدفع أكثر من 12 تريليون وون كضريبة ميراث، وهو مبلغ يتخطى نصف الأصول الموروثة من الأب الراحل"، وفقا لما صرحت به شركة سامسونغ للإلكترونيات نيابة عن الأسرة.

وأضافت أن "المبلغ يوازي 3 أو 4 أضعاف ما جمعته كوريا الجنوبية كضريبة ميراث العام الماضي".

يأتي الإعلان قبل يومين من انتهاء المهلة الممنوحة لهم للإبلاغ عن ضرائب الميراث ودفعها إلى السلطات.

وقد توفى "لي" الذي كان أغنى رجل في كوريا في أكتوبر من العام الماضي وترك أصولا تقدر قيمتها بأكثر من 22 تريليون وون، بما يشمل أسهما قدرت بنحو 19 تريليونا.

وترك رئيس سامسونغ الراحل خلفه زوجته هونغ را-هي وابنه جيه-يونغ وابنتيه بو-جين وسو-هيون.

وقالت الأسرة إنها ستدفع كما هائلا من ضريبة الميراث في شكل أقساط. فيمكنهم دفع سدس الأصول الموروثة بحلول نهاية الشهر الجاري، ودفع المبلغ المتبقي بالتقسيط خلال السنوات الخمس المقبلة.

وعلى الأرجح ستمول الأسرة الضريبة من خلال توزيعات الأرباح، ويمكنها كذلك اللجوء إلى القروض البنكية لدفع ما يبلغ نحو تريليوني وون سنويا كضريبة على استلام ميراث الرئيس الراحل.

وقالت سامسونغ "صرحت الأسرة بأن دفع الضرائب التزام مدني ويجب القيام به".

ومع ذلك لم تكشف سامسونغ عن كيفية توزيع أسهم "لي" على أفراد العائلة. وكان الرئيس الراحل يمتلك 4.18% من أسهم سامسونغ للإلكترونيات و 20.76% في شركة سامسونغ للتأمين على الحياة، و 2.88% في شركة سامسونغ سي آند تي، و 0.01% في شركة سامسونغ إس دي إس.

ويتكهن مطلعون على الصناعة بأن توزيع أسهم "لي" سيكون على الأرجح في صالح تعزيز قيادة جيه-يونغ، القائد الفعلي للمجموعة.

ويقود جيه -يونغ المجموعة من خلال هيكل يشبه نسيج العنكبوت، حيث يربط بين شركة سامسونغ سي آند تي وسامسونغ للتأمين على الحياة وسامسونغ للإلكترونيات.

ويمتلك لي الابن 0.7% وحسب في سامسونغ للإلكترونيات، ولكنه يتحكم في المجموعة بسيطرته على سامسونغ سي آند تي التي يمتلك فيها 17.33% من الأسهم.

وتكريما لفلسفة لي في المشاركة الاجتماعية، قررت الأسرة إعادة بعض من ثروته إلى المجتمع، وقالت إنه سيتم التبرع بما يبلغ 700 مليار وون لبناء بنية تحتية تخصص لتخطي جائحة كورونا، ومن بينها ستوجه 500 مليار وون لبناء أول مستشفى كوري يخصص للأمراض المعدية.

وسيستخدم المبلغ المتبقي في الدراسات المرتبطة باللقاح والعلاج وبناء مركز بحثي وطني للأمراض الوبائية.

ستتبرع الأسرة أيضا بـ300 مليار وون لدعم الأطفال الذين يعانون من السرطان والأمراض النادرة. وستستخدم النقود لعلاج نحو 17 ألف طفل مريض خلال العشر سنوات المقبلة.

وأضافت سامسونغ أنها ستتبرع بنحو 23 ألف قطعة فنية من تراث لي الفني، بما يشمل بعض الكنوز الوطنية واللوحات الشهيرة. ويعتقد أن القطع الفنية التي سيتم التبرع بها تبلغ قيمتها ما بين تريليون وتريليوني وون.

ومن بينها، سيتم التبرع بـ 21,600 من الممتلكات الثقافية القديمة، بما يشمل 60 أصلا وطينا إلى المتاحف المحلية.

وسيتم التبرع بنحو 1,600 قطعة فنية معاصرة إلى المتحف الوطني للفن الحديث والمعاصر بالإضافة إلى مراكز فنية أخرى في البلاد.

وقالت سامسونغ إن الأعمال الفنية التي سيتم التبرع بها تشمل لوحات لفنانين مشهورين مثل بابلو بيكاسو وسلفادور دالي وكلود مونيه.

كلمات دالة:
  • ضريبة،
  • سامسونغ،
  • بيكاسو،
  • لي كون-هي
طباعة Email