فوز 3 كتاب من الجزائر وتونس وعمان بجائزة كتارا للرواية العربية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت جائزة كتارا للرواية العربية أمس الجمعة أسماء الفائزين في دورتها الثامنة، والتي تنافس على جوائزها 1483 عملا ضمن خمس فئات.

وذهبت الجائزة في فئة الرواية العربية المنشورة لكل من الجزائري عز الدين جلاوجي عن رواية (عناق الأفاعي) والتونسية نبيهة العيسي عن رواية (أحلام متقاطعة) والعمانية بشرى خلفان عن رواية (دلشاد.. سيرة الجوع والشبع).

وفي فئة الرواية القطرية، فاز أحمد عبد الملك عن رواية (دخان.. مذكرات دبلوماسي سابق) الصادرة عن دار بلاتنيوم بوك للنشر والتوزيع.

وفي فئة روايات الفتيان ذهبت الجائزة إلى كل من عبد اللطيف النيلة من المغرب عن رواية (الرحلة العجيبة إلى الحمراء) وعماد دبوسي من تونس عن رواية (المدن المخفية) ومحمد عاشور هاشم من مصر عن رواية (حروب صغيرة).

وفي فئة الروايات العربية غير المنشورة، فاز كل من عبد القادر مضوي من السودان عن (بحر وحنين) وملك اليمامة القاري من سوريا عن (أرامل السكر) والسوري نور الدين الهاشمي أيضا عن (البرج).

أما فئة البحث والدراسات النقدية، ففاز فيها ثلاثة مغاربة هم سعيد يقطين عن دراسة (السرديات التطبيقية.. قراءات في سردية الرواية العربية) وسعيد الفلاق عن دراسة (السرديات من النظرية البنيوية إلى المقاربة الثقافية) وعبد المجيد نوسي عن دراسة (النص المركب: دراسة في أنساق النص الروائي العربي المعاصر).

ويصل إجمالي قيمة الجوائز المقدمة في الفئات الخمس إلى 345 ألف دولار، إضافة إلى ترجمة الروايات الفائزة إلى الإنجليزية والفرنسية.

وقال المدير العام لمؤسسة الحي الثقافي (كتارا) خالد بن إبراهيم السليطي في حفل إعلان الفائزين بمقر منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) في باريس "يمكننا القول بكل ثقة إن رؤيتنا وأهدافنا في إطلاق جائزة كتارا للرواية العربية قد آتت ثمارها في خلق حراك ثقافي في المنطقة العربية".

وأضاف "أصبحت الجائزة حلم كل روائي يكتب باللغة العربية، هذا إلى جانب أن الرواية العربية تمكنت من تخطي حاجزها الإقليمي من خلال ترجمة الروايات العربية الفائزة إلى اللغتين الإنجليزية والفرنسية، وقريبا الصينية واللغة الهندية".

طباعة Email