اللبنانيون يستكشفون ماضي عاصمتهم في معرض "ألو، بيروت؟"

ت + ت - الحجم الطبيعي

في مبنى بيت بيروت التاريخي، يقيم فنانون وصحفيون وباحثون لبنانيون معرضا متعدد التخصصات بعنوان "ألو، بيروت؟" لإلقاء الضوء على ماضي المدينة واستكشاف علاقتهم بها اليوم.

وجاءت الفكرة إلى مديرة المعرض دلفين أبي راشد دار منسي، وهي صحفية فرنسية لبنانية، عندما اكتشفت أرشيف جان بروسبر جاي بارا، صاحب الملهى الليلي (ليه كاف دو روا) الشهير في بيروت قبل الحرب الأهلية.

وعملت دار منسي بعد ذلك مع عدد من الصحفيين والباحثين لإحياء تاريخ العصر الذهبي لبيروت من هذا الأرشيف، ليسلطوا الضوء على حقبة الستينيات في العاصمة اللبنانية "لكن بطريقة نقدية تحليلية لفهم ماذا حدث في هذه المرحلة في حرب أهلية بالعام 1975"، وفقا لأمين المعرض روي ديب.

وأعاد المعرض، المقام في طابقين بمبنى بيت بيروت، رسم بعض مشاهد أيام المدينة قبل الحرب الأهلية، إلى جانب صور ومقاطع فيديو وأعمال فنية باستخدام وسائط عرض مختلفة.

وقالت دار منسي "نريد أن تكون هذه المساحة ملكا لأهل بيروت، وهي الطريقة التي أردنا أن يكون بها المعرض مبهرا وتفاعليا كي تشعر إنك جزء منه".

وافتتح معرض "ألو، بيروت؟" في 15 من سبتمبر، ومن المقرر أن يستمر حتى العام 2023.

طباعة Email