00
إكسبو 2020 دبي اليوم

اكتشاف عمل مفقود للفنان العالمي بيرنيني في ألمانيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

اكتُشفت تحفة فنية كانت مفقودة للنحات والمهندس الإيطالي الشهير جيان لورينزو بيرنيني (1598-1680) بين مجموعة منحوتات مدينة دريسدن شرقي ألمانيا.

وقالت مجموعة المنحوتات الفنية الحكومية في دريسدن في بيان اليوم إنه "اكتشاف مثير".

وأضافت المجموعة أن رأس الإنسان الميت بالحجم الطبيعي والمنفذ بصورة واقعية والمصنوع من رخام كرارا الأبيض يمكن الآن أن ينسب إلى مجموعة الفنان الإيطالي الشهير.

واعتبارا من 28 مايو الجاري، سيكون الرأس هو القطعة الرئيسة لمعرض "بيرنيني، البابا والموت" في متحف زمبرباو أم تسفينجر في دريسدن عاصمة ولاية سكسونيا شرقي ألمانيا - كما سيعرض رقمياً بدءاً من أول يونيو المقبل على الموقع الإلكتروني لمجموعة منحوتات دريسدن.

وتشير المعلومات إلى أن الرأس الرخامية تنتمي إلى مجموعة تشيجي في روما التي اشتراها أمير سكسونيا الأسطوري أوجست القوي عام 1728.

وقالت المجموعة إنه في سياق البحث استعداداً للمعرض اتضح أن "الرأس الشهيرة" المذكورة كانت بالفعل من إبداع يد بيرنيني.

وكان التمثال الذي طلبه البابا ألكسندر السابع من النحات الشهير لمكتب البابا عام 1655 غير مدرج في مقتنيات المتحف حتى الآن.

ويسلط المعرض الضوء على مرض الطاعون الذي ضرب روما عامي 1656/57، والذي بذل فيه البابا ألكسندر السابع جهودا ناجحة لمكافحته بالحجر الصحي واستخدام الأقنعة وإغلاق الحياة العامة.

وستعمل أقسام فنية خاصة بأسرة تشيجي التاريخية وأعمال نحات البلاط في درسدن، بالتازر بيرموزر، على إضفاء سياق أوسع مدى يتشكل من المقتنيات الخاصة ليحيط بالرأس الميت.

وإضافة إلى ذلك، فهناك استعارة قطع من مقتنيات مجموعة فرسان مالطا المستقلين: مثل صورة ألكسندر السابع مع قطعة الرأس الميت لبرنيني بين يديه.

طباعة Email