آمبر هيرد تعود إلى المحاكم مجدداً في قضية ضد جوني ديب

ت + ت - الحجم الطبيعي

استأنفت آمبر هيرد رسميا القرار في قضية التشهير التي رفعها جوني ديب، حيث أشار محاموها إلى ما يعتقدون أنه العديد من الأخطاء التي ارتكبت في المحاكمة، بما في ذلك السماح بالاستماع إلى القضية في فرجينيا ورفض السماح بقبول الاتصالات بين هيرد وبعض الأطباء كدليل.

وحصل نجم "قراصنة الكاريبي" في يونيو على 10 ملايين دولار كتعويضات و 5 ملايين دولار كتعويضات عقابية، وتم تخفيض المبلغ الأخير إلى 350 ألف دولار بما يتماشى مع قانون فرجينيا، بعد أن تبين أن هيرد مسؤولة عن التشهير به في مقال نشرته صحيفة واشنطن بوست.

وحصلت هيرد، التي رفعت دعوى مضادة، على 2 مليون دولار في نفس الوقت بعد أن وجدت هيئة المحلفين أن ديب مسؤول عن تعليق أدلى به محاميه آنذاك آدم والدمان عن هيرد، بحسب صحيفة "لوس أنجليس تايمز".

وتم تقديم استئناف هيرد في 23 نوفمبر إلى محكمة الاستئناف في فرجينيا.

ورفع ديب دعوى قضائية ضد هيرد أساسا مطالبا بتعويضات 50 مليون دولار في مارس 2019، زاعما أن مقالا نشرته صحيفة واشنطن بوست، التي توجد خوادمها في فرجينيا، وصفه بأنه مرتكب "عنف جنسي" مما كلفه عشرات الملايين من الدولارات من العمل المفقود.

طباعة Email