مصابة بنفس الفيروس تكشف تفاصيل مفجعة عن حالة جاستن بيبر المرضية

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت مريضة أصيبت بالفيروس الذي تسبب بحالة شلل الوجه التي يعاني منها نجم البوب الكندي جاستن بيبر اليوم السبت أنها حزينة لرؤية ما يمر به بيبر لكنها فخورة بأنه يجعل الناس على دراية بالمرض.

وقالت نيكويا ريسكورلا لرويترز في مقابلة بالفيديو من مرزايون بجنوب غرب إنجلترا "شاهدت مقطع الفيديو الخاص به ولن أكذب. بكيت بحرقة. لم أفكر أبدا في أنني سأتعاطف مع شخص لم أكن أعرفه".

وكشف بيبر (28 عاما) أمس الجمعة عن تشخيص إصابته بفيروس أصاب نصف وجهه بالشلل وأجبره على إلغاء بعض حفلاته المقبلة.

وقال في مقطع فيديو نُشر على موقع إنستغرام إنه أصيب بمتلازمة رامزي هانت التي أثرت على أعصاب أذنه ووجهه ولم يعد قادرا على إغماض عينه اليمنى.

وقالت ريسكورلا إنها أصيبت بالمتلازمة قبل 20 شهرا في الوقت الذي تم فيه إدخال طفلها البالغ من العمر 11 أسبوعا إلى المستشفى مصابا بعدوى شديدة، وكان على جدها الذي كانت تعتني به الانتقال إلى إحدى دور الرعاية.

وقالت ريسكورلا، البالغة من العمر 28 عاما ولديها ثلاثة أطفال، "أعتقد شخصيا أن الإجهاد كان عاملا كبيرا جدا".

وأضافت "من دواعي السرور أنه ينشر الوعي، ولكن من المفجع أيضا أنه يمر بهذا المرض".

وفي حديثها عن تأثير المرض على حياتها، قالت ريسكورلا إنها لم تعد قادرة على القيادة أو مغادرة المنزل بمفردها.

 

طباعة Email