حلا الترك تهدي والدتها أسوأ هدية في عيد الأم

نشرت الفنانة منى السابر فيديو مؤثرا، عبر حسابها على إنستغرام، عقب صدور حكم الاستئناف بسجنها لمدة عام مع النفاذ، على خلفية القضية المرفوعة عليها من قبل ابنتها الفنانة حلا الترك.

وكانت الفنانة الشابة حلا الترك قد تصدرت مؤشرات البحث على غوغل، وذلك بعد صدور حكم الاستئناف للقضية المرفوعة ضد والدتها منى السابر، وهو السجن لمدة عام بسبب مبلغ مالي قدره 200 ألف دينار بحريني.

وقالت منى السابر: «كنت بتمنى على بنتي توقف وقفة حق، وبقلها شكراً حلا على الهدية اللي أهديتني إياها هلق بعيد الأم، وبكرا بس بتتزوجي ويصير عندك ولاد بتعرفي شو قيمة الأم، بقلك يا حلا شكرا كتير».

وأضافت: «طبعاً أنا صدر حكم أول واستأنفت، واليوم صدر نفس الحكم في الاستئناف، ما تغير ولا شي من الحكم، وطبعا بدو وقت هلق لحتى لنقدم للمحكمة أحكام بديلة لأنو انا حاضنة وانا عندي ولد، لان الحكم صدر سنة نفس الحكم الأولاني مع التنفيذ ف رح نأخد إجراءات ورح تاخد وقت».

وتابعت: «إن شاء الله خير وأنا ما كنت عم بحكي هالفترة لأني بانتظار صدور الحكم».

وأكدت أنها لم تكن تتوقع أن تأتي ابنتها حلا الترك وتشهد في المحكمة ضدها، مضيفة: «طبعا إنتو عارفين مين السبب الرئيسي اللي هي الأب والجدة، هما والعم واللي حواليهم، أنا ما إلي غير الله وإنتو».

وختمت "السابر" بتوجيه رسالة إلى ابنتها حلا الترك، قائلة: «أنا عارفة إن حلا هلق عندها علم بالحكم، وأنا ما كنت متوقعة في المحكمة إن بنتي توقف ضدي، يعني موقف للحين أنا مو مستوعباه، ما رح تعرف قيمة الجرح اللي سببت لي إياه إلا بس تتزوج ويصير عندها ولاد».

ولاقت تصريحات منى السابر تفاعلا كبيرا من قِبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين طالبوا بمساعدتها لمواجهة الحكم القضائي، بعدما تسببت شهادة ابنتها في تأكيد إدانتها بالاستيلاء على مبلغ مالي قيمته 200 ألف ريال بحريني.

كلمات دالة:
  • حلا الترك،
  • منى السابر،
  • عيد الأم،
  • السجن
طباعة Email