شهادات دولية: الإمارات سبّاقة في مواجهة تداعيات «كورونا»

أشاد البنك الدولي بالجهود التي بذلتها حكومة الإمارات في دعم العمالة الوافدة لديها وحمايتها من التداعيات الاقتصادية الناجمة عن تفشي جائحة «كورونا» في مختلف أنحاء العالم.

واستعرض البنك الدولي في تقرير حديث يتناول تجارب مختلف دول العالم التي لديها عمالة وافدة خلال الجائحة، المبادرات التي اتخذتها الإمارات لحماية العمالة الوافدة لديها، وأثنى على هذه المبادرات، وأثنى على اهتمام الإمارات بهذه القضية في إطار إدراكها أهمية التكاتف الإنساني في هذه الظروف الصعبة التي يواجهها العالم.

من جهة ثانية، أكد الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الحميدي، المدير العام ورئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي، أن مصرف الإمارات المركزي كان الأسبق عربياً في تخصيص موارد مالية كبيرة، لمواجهة تداعيات الجائحة.

وقال الحميدي في تصريحات خاصة لـ«البيان»، أمس، ضمن فعالية احتفال الصندوق بيوم الشمول المالي العربي، التي تم تنظيمها عن بُعد: «البنوك المركزية العربية قامت بدور جيد في مواجهة تداعيات «كورونا»، وأشيد بصفة خاصة بمصرف الإمارات المركزي، حيث كان الأكثر سبقاً بما تم تخصيصه من حزم مالية تعد الأكبر عربياً».

وشدد الحميدي على أن وضع البنوك الإماراتية قوي للغاية في ظل الأزمة الراهنة، مشيراً إلى أن معدل كفاءة رأس المال لديها يزيد على 18 % وهي نسبة أعلى بكثير من متطلبات لجنة «بازل».

اقرأ أيضاً:

البنك الدولي: الإمارات تحمي العمالة الوافدة

الإمارات تتصدّر العالم في الالتزام بالحجر المنزلي والتباعد الجسدي لمكافحة «كورونا»

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات