الإمارات تجمع الأمريكية العائدة بزوجها

التأم شمل الأمريكية هانا أورايلي الحامل في شهرها السادس وزوجها في الإمارات، بعد أن فرق بينهما وباء فيروس كورونا، حين اضطرت للبقاء وحدها في الولايات المتحدة، قبل أن تعود إلى دولة الإمارات بتوجيه من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد العام للقوات المسلحة،

أورايلي، المعلمة في إحدى مدارس الإمارات، والتي غادرتها لقضاء إجازة مع أهلها في الولايات المتحدة، حيث علقت بسبب التدابير التي اتخذت لوقف انتشار "كورونا"، تمكنت من الاجتماع بزوجها الذي بقي في دبي، بعد انتهاء فترة الحجر الطبي التي قضتها في أحد فنادق أبوظبي.

وقالت أورايلي الأمريكية البالغة من العمر 29 عاماً: "هنا ننطلق إلى الحرية" أثناء خروجها من غرفتها بفندق راديسون بلو في أبوظبي، الأسبوع الماضي، حيث كانت تسجل حياتها بالفيديو أثناء إقامتها في الفندق على هاتفها المحمول.

وكانت أورايلي قد نشرت قبل قدومها مقطع فيديو مسجل على هاتفها المحمول، تحدثت عن مخاوفها المتزايدة من تكاليف البقاء عالقة لأجل غير مسمى في الولايات المتحدة وهي حامل، ولا تتمتع بالتأمين الصحي في الوقت الذي انتشر فيه بسرعة مرض كوفيد-19 الناتج عن الإصابة بالفيروس في أنحاء البلاد.

وقالت: "بمجرد انتهاء تأمين السفر الخاص بي أصبحت في بقعة ساخنة من بؤر كوفيد-19 والمستشفيات تمتلئ بسرعة عن آخرها. كنت أواجه فعلاً أزمة مالية".

وأبدت أورايلي شعورها بالامتنان لإنقاذها، وروت تجربتها على حسابها على أنستغرام، حيث سلطت الضوء أيضاً على مقيمين آخرين في الإمارات أصبحوا عالقين في الخارج.

وعندما وصلت أورايلي إلى الإمارات، أظهرت الاختبارات عدم إصابتها بفيروس كورونا، لكن لم يسمح لها بمغادرة الفندق بسبب قواعد الحجر الصحي الذي يخضع له جميع القادمين إلى الدولة من الخارج، وكان المسؤولون يقيسون حرارتها كل يوم.

وقالت أورايلي إنها تأثرت برسائل مواطني الإمارات التي وصلتها مرحبين بعودتها ومبدين سعادتهم بوجودها بينهم.

 

كلمات دالة:
  • صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان،
  • الولايات المتحدة،
  • كوفيد-19،
  • فيروس كورونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات