الحمادي: فرح وفخر تربوي

أكد معالي حسين الحمادي، وزير التربية والتعليم، أن صدى اللفتة الكريمة من قِبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، خلال اجتماع مجلس الوزراء الذي ترأسه، وكان أول بنوده تكريم شيخة النعيمي، الاختصاصية الاجتماعية في إحدى مدارس العين، مع أمها، قوبل بسرور وفرح وفخر من قِبل الميدان التربوي والمجتمع بصفة عامة، لما تقدمه هذه القيادة الاستثنائية التي تضع التعليم وعناصره ضمن قائمة أولوياتها.

ولفت إلى أن والدة شيخة كانت حاضرة وسط حفاوة بالغة، وهذا يؤكد عمق الرؤية للقيادة التي ترى في شيخة نموذجاً رائعاً، وفي والدتها نموذجاً ملهماً للأم التي تحسن التنشئة، وتغرس في أبنائها القيم والأخلاق النبيلة، وتؤطرهم بالرعاية وحب الجميع النابع من حب الوطن.

وقال الحمادي إن تميز التعليم لدينا أساسه هذا النبض الإنساني والعطاء في أجمل صوره، ويتمثل في قيادة ترى الإنسان استثمار المستقبل، وتضعه في مقدمة الاهتمام، تقابله هذه التربوية التي تتفانى في عملها وتجد سر نجاحها المهني في سعادة أبنائها الطلبة، إذ تبهرنا بهذه الخصال الطيبة والقيم المثلى والمحبة والإيجابية التي تفيض على طلبتنا كل بداية يوم دراسي، دافعها إلى ذلك حبها لعملها وإخلاصها لوظيفتها التي ترى فيها سعادتها من خلال إسعاد أبنائها الطلبة.

وأشار معاليه إلى أن شيخة مفردة وطنية نتغنى جميعاً في هذه الدولة بشخصها التربوي الأصيل النابض بالمحبة والإيجابية، مؤكداً أن مثل هذه الكينونة التربوية المعطاءة هي بكل تأكيد العلامة الفارقة في مدارسنا، فمن خلالها نستنهض الطاقة والعطاء في نفوس أبنائنا الطلبة، ليبدؤوا مشوار يومهم الدراسي بكثير من الرغبة والدافعية.

شيخة النعيمي لـ«البيان»: سأقدم مبادرات وبرامج تدعم روح الإيجابية والسعادة

محمد بن راشد يكرم شيخة النعيمي ويمنحها وسام رئيس الوزراء

طباعة Email
تعليقات

تعليقات