جميلة المهيري: لفتة عظيمة

أكدت معالي جميلة بنت سالم المهيري، وزيرة الدولة لشؤون التعليم العام، أن تكريم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لشيخة النعيمي، مع أمها، لفتة عظيمة، فهذه المنصة الوطنية يتخذها قائد استثنائي لتكريم عطاء تربوية، وهذه رسالة تدل على أن التعليم ركن أساسي ناهض بالمجتمع وعناصره، والمدرسة موطن نابض بالإيجابية كما هي مكان للتعلم.

وأضافت أن هذا التكريم يؤكد أيضاً أن كل فرد معطاء محب لعمله مخلص له، هو ذخر وفخر للوطن، وتفاني هذا الشخص في عمله نابع من ثقافة وخلق وقيم أصيلة غرست فيه، فأثمرت عطاءً لا يضاهيه عطاء آخر، وعملاً متكاملاً يبني به ركائز الوطن وأسس تقدمه، لافتة إلى أن هذا التكريم لم يغفل والدة شيخة التي هي مثال للأم التي تشربت مبادئ وقيم وحب الوطن لتنقله إلى ابنتها.

وقالت معاليها: رحلة البحث التي لم تطل من قبل القيادة الرشيدة للعثور على شيخة، المرأة الإنسان قبل الموظفة، والتي ظهرت في مقطع فيديو وهي تستقبل الطلبة في بداية يوم دراسي بكل ود وحب وإيجابية، تبحث في ذلك عن شحذ همم أبنائنا الطلبة وتكرّس فيهم حب العلم، وحب الآخر، وتهدم كل السلبيات التي يمكن لها أن تبطئ دوران عجلة يوم مجتمعي دراسي مفعم بالحياة والأمل والطموح، هو أمر قوبل بكل إعجاب من كل من رأى هذا المقطع وما يؤشر به عن الكثير من الطاقة والتحفيز ويعكس تحضراً وعملاً وجدانياً يلامس قلوبنا قبل عقولنا.

وذكرت معاليها أن شيخة ضربت مثلاً يُحتذى للجميع في حبها لعملها الذي انعكس حباً لطلبتها مغموساً بصدق أداء الواجب المهني في أرفع درجاته، لافتة إلى أن هذا النموذج الذي نتطلع إليه دائماً في مدارسنا، «نموذج نستلهم منه الكثير من أسباب النجاح على صعيد التعليم ».

شيخة النعيمي لـ«البيان»: سأقدم مبادرات وبرامج تدعم روح الإيجابية والسعادة

محمد بن راشد يكرم شيخة النعيمي ويمنحها وسام رئيس الوزراء

طباعة Email
تعليقات

تعليقات