عادل الراشد

    العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    عادل الراشد

    أرشيف الكاتب

    • ثلاث سنوات على انطلاق عاصفة الحزم العربي في اليمن، ولا يزال الحزم هو لغة الخطاب وإرادة الفعل لاستعادة اليمن..
    • في رحاب السعادة 22 مارس 2018
      في السعادة، ربما تتلاقى مفاهيم الناس عند المعنى العام للكلمة في اللغة، اختصاراً «راحة البال»،
    • كانت مصر على رأس قائمة «العقد العربي المنفرط»، عندما هبت على الوطن العربي في عام 2011، رياح الفوضى بوجه كالح، وصفوه ظلماً بالربيع، وادعوا بهتاناً بأنه الذهاب إلى التغيير من الاستبداد إلى الحرية، ومن الركود والتخلف إلى النمو والتقدم.
    • إيران تريد بناء علاقات مع جيرانها العرب، ولكن بشروطها ووفق أجندتها. والأجندة الإيرانية منذ الثورة الخمينية..
    • للعالم مع المرأة يوم يحتفي بها فيه، ولنا معها دهر هي فيه السكن والحضن،
    • «الحكمة ضالة المؤمن فحيث وجدها فهو أحق بها». هذا التوجيه النبوي الشريف فتح الباب واسعاً للاطلاع والبحث، للإمساك بزمام الحكمة، وفتح أبواب المعرفة والتعلم من خبرات وتجارب الآخرين المفيدة، بأي لغة، وأي ثقافة كانت.
    • الكويت.. سر فبراير 26 فبراير 2018
      لدولة الكويت مع «فبراير» موعد مع التاريخ، ولكاتب هذه السطور مع الكويت في فبراير موعد مع الفرح..
    • الصورة التي بثتها وكالة الأنباء الفرنسية، ونشرتها العديد من الصحف في العالم أمس، لأب سوري يخرّ محتضناً جثة طفله..
    • كل الأيام.. زايد 19 فبراير 2018
      لكل سلف خلف يأتي من بعده ليحيله دفتراً للذكريات على رف في مكتبة التاريخ. هكذا علمتنا سياسة تعاقب فصول الدول..
    • الخبرة أم المعاش؟ 15 فبراير 2018
      متى تصبح مسألة تطوير المهارات وتنمية الذات أولوية لدى شبابنا تتقدم على الرغبة في تنمية الدخل؟
    • المستقبل في حجم كف 12 فبراير 2018
      أصبح العالم قرية. لا، بل أصبح في حجم كف اليد، يمكن التجول فيه خلال دقائق، والتنقل بين مكتبات ومصادر المعرفة بلمسات تتبعها خطوات من جهاز الهاتف المحمول..
    • الجنرال ضباب 08 فبراير 2018
      يمارس الضباب جولاته في أجوائنا بشكل دوري خلال فصل الشتاء. ولكنه يأبى إلا أن يحدث في بعض من هذه الجولات صدمات تلهب النقاش العام
    • فتح التقارب الإماراتي السعودي باب الأمل لبناء جبهة عربية متينة لحماية ما تبقى من الأمن القومي العربي في وجه مخططات إحداث الفوضى والتفتيت..
    • لا شك في أن سواد أهل اليمن يريدون لبلادهم السلام والاستقرار، ليعيشوا في هدوء وحياة كريمة، كحال كل الشعوب المستقرة، المنشغلة بلقمة العيش
    • اتسعت مدننا، وتباعدت مناطقها وأحياؤها، وطالت دروبها، وترامت أطرافها، وزاد عدد سكانها. وبلغت المسافة بين المركز والأطراف.
    • التسيّب الوظيفي 22 يناير 2018
      قلنا إن هناك مديرين ومسؤولين «فاهمين غلط». يظنون أن المسؤولية فوقية واستعلاء وتسلط وتضييق على الموظفين،
    • التنمر الوظيفي 18 يناير 2018
      ربما تبدو بعض المشاهد الكوميدية التمثيلية وكأنها تبالغ ـ لزوم الدراما - في عرض صور من تصرفات مديرين ومسؤولين تنفيذيين يتفننون في التسلط.
    • فرضت ضريبة القيمة المضافة واوجدت واقعا جديدا علينا التعايش معه. بيدنا يمكن أن تكون الضريبة عبئا يضاف الى الأعباء التي حمّلنا أنفسنا بها وصارت همّا يلازمنا في صباحنا ومسائنا، مثل الديون التي ذهب أكثرنا إليها بقدميه ليشتري وجاهة وهمية أو
    • نظرت «إيران الثورة» بعيداً، وأطالت النظر، خارج حدودها ولم تلتفت إلى ما دونها. حلُم وليّها بإمامة يتخفى خلفها استحضار شبح إمبراطورية بادت وما عادت. وعاشت زهو التمدد على حساب وضع عربي هش، تفتك به النزاعات الداخلية والبينية، وتتنازعه
    • من دروس الإمارات 04 يناير 2018
      تلك هي الخلطة السرية للريادة الإماراتية. ألفة ومودة وتقدير.. وتلاحم أصله ثابت وفرعه في السماء. القائد للقائد سند، والقادة للشعب ذخر وحضن فسيح.
    • إيران تتجرع من نفس الكأس. ربيع ملتهب، طالما عملت بكل قواها لنثر شظاياه في كل أرجاء الوطن العربي، وظنت أنها مانعتها حصونها في الباسيج والحرس الثوري من وصول ألسنة النيران إلى يديها الآثمتين.
    • أصحاب الخبرة 28 ديسمبر 2017
      تجديد الدماء مطلوب لإنعاش الحياة في كل المجالات. لا غبار على ذلك ولا اعتراض. ولكن الحياة بطبيعتها لا تتجدد بقطع حبل الأجيال وفطرة تواصلها. تسيل الدماء الجديدة بيسر وأريحية دونما حاجة إلى إفراغ الشرايين من محتواها لتصبح هواءً.
    • فالكم ما يخيب 25 ديسمبر 2017
      حول أوضاع المتقاعدين، ختمت المقال السابق، بالإشارة إلى أننا، ولله الحمد، في دولة تتلمس حاجة المواطن، وتعمل على إسعاده، وفي ظل قيادة كريمة ومفعمة بالإنسانية،
    • المتقاعدون 21 ديسمبر 2017
      في البدء، كلمة شكر واجبة للمجلس الوطني الاتحادي والنواب الذين حملوا هم المتقاعدين ورموا حجرا في المياه الراكدة لهذه الشريحة..
    • اتخذ الرئيس الأميركي دونالد ترامب قراره بإهداء القدس إلى «إسرائيل»، وهو يعلم بأن عاصفة من ردود الفعل تنتظره..
    • ذهب تنظيم داعش الإرهابي، أو ربما يكون في آخر محطاته، ولكن الإرهاب لا يزال حاضراً. فالإرهاب ليس «داعشي» المنشأ، بل إن «داعش»
    • جرت العادة، بعد كل قرار صادم تتخذه الولايات المتحدة الأميركية والكيان الصهيوني تجاه الحقوق العربية، والفلسطينية خاصة، أن تستعد الحكومة الأميركية.
    • أميركا تضغط على الدول العربية لمكافحة التطرف والإرهاب بلا هوادة، وفي الوقت نفسه تدفع بالأوضاع في المنطقة العربية نحو المزيد من التطرف.
    • اليمن.. آخر نسخة 04 ديسمبر 2017
      وقع الصدام المحتوم في اليمن بين الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح والحوثيين، وبدأت مرحلة جديدة من الصراع والتحول في هذا البلد العربي العزيز. هو انقلاب على الانقلاب، أراد الحوثيون أن يبدأوه من خلال التضييق على صالح وحزبه وسحب أدوات
    • الإمارات الملهمة 30 نوفمبر 2017
      عندما كسب اتحاد الإمارات الرهان بتثبيت أركانه، فخالف أغلب توقعات المكتوين بجمر فشل التجارب الوحدوية العربية الحديثة، وفرض حقيقة جديدة
    • كانت مصر المحطة الثانية، بعد تونس، في مخطط الخراب العربي..
    • وضع إعلامنا الوطني نفسه أمام تحدي المشاركة في الرؤية المئوية لحكومة دولة الإمارات. وقد كسب إعلامنا الكثير من التحديات في مجاراة التحولات التقدمية.
    • مؤسساتنا الإعلامية تشحذ الكوادر الوطنية. ربما في الظاهر لا تبدو هذه المؤسسات فقيرة من حيث عدد المنتسبين إليها من المواطنين..
    • موعدنا مع التسامح 16 نوفمبر 2017
      للعالم موعد مع التسامح أعلنته الأمم المتحدة عام 1996 ليكون يوم 16 نوفمبر يوماً للتسامح في كل بلاد العالم. ولنا في دولة الإمارات موعد آخر.
    • التضليل الإعلامي 06 نوفمبر 2017
      التضليل رديف الكذب، والشائعات وسيلتهما في التشويه والتزييف، والهدف التحكم في وعي الناس، وتوجيه سلوكياتهم. وخلف كل ذلك هناك..
    • ثلاثية اللغة 02 نوفمبر 2017
      اشتكت طفلة في الصف الثالث إلى أمها صعوبة الفهم والتعبير باللغة العربية الفصحى. وعندما حاولت الأم التقريب بين الفصحى واللهجة الإماراتية.
    • يبدو أن القيادة في قطر استشعرت تطاير كل الأوراق من بين يديها، فلجأت إلى استدعاء حمد بن جاسم، رئيس وزرائها السابق ووكيل أعمال..
    • لكي يعود العراق 26 أكتوبر 2017
      يتلمس العراق طريق العودة إلى محيطه العربي، بعد سنين من الجفاء والجفاف الذي فرضه الدور الأميركي الإيراني المزدوج. لكل منهما..
    • نحن دولة فقيرة في مواردها المائية، ولكننا نتصرف بترف يجعلنا نهدر يومياً أضعاف ما تختزنه آبارنا الجوفية. فبينما تؤكد الإحصائيات..
    • نقرأ لنرقى 19 أكتوبر 2017
      لا يزال للكتاب مكان، في صف المدرسة، أو على رف مكتبة المنزل، وفي خزائن المكتبات العامة، أو في مخازن دور النشر والتوزيع. تراجعت صناعة الورق.
    • رد وزير خارجية إيران على سؤال بشأن توسع بلاده في تنمية قدراتها الصاروخية بمحاضرة طويلة عن حربها مع العراق التي استمرت ثمانية..
    • لا حديث هذه الأيام يتقدم على الحديث عن التعليم والمعلم. وحولهما تدندن الأصوات، بالمناداة للكتاب، والحث على القراءة. والدعوة لتعويد الصغار على مصاحبة الكتاب، ومصادقة الكلمة، كي تنفتح آفاق المعرفة، ويتسنى الإمساك بزمام المعلومة. كل ذلك
    • قدوة 09 أكتوبر 2017
      الاسم يدل على صاحبه. ومن فينا، على حد قول السيدة جميلة المهيري وزيرة الدولة لشؤون التعليم العام، من لم يتأثر بمعلم وهو يتنقل بين مراحل التعليم.
    • صاحبة السيادة 02 أكتوبر 2017
      المتتبع لتصريحات ومواقف المسؤولين في قطر من مطالب الدول الأربع يجد أنهم يستخدمون حجة باطلة وهي «السيادة» ليبرروا عدم عودتهم..
    • الرؤية حسنة 28 سبتمبر 2017
      منذ النشأة الأولى كانت الرؤية واضحة، لا ضباب يحجبها، ولا غبار يفسد على أصحابها تلمس طريق النمو وتحقيق الطموحات.
    • إذا كان المعلم هو الرقم الصعب في مسألة التعليم، فعلينا أن نبحث عن أرقام الشواهد التي تدل على وضع هذا المعلم وظيفياً واجتماعياً. فالكلام عن النقص في عدد المعلمين يكاد يكون عالمياً،
    • نحن أمام جيل قادم من عيالنا لا يتكلم اللغة العربية. ليست الفصحى هي المقصودة، ولا حتى القراءة والكتابة بالعربي؛ فهذه أصبحت مفقودة لدى شرائح واسعة من الجيل الحالي من شبابنا.
    • قطر.. وهم القوة 18 سبتمبر 2017
      تواصل القيادة القطرية التجديف بعيداً عن محيطها الطبيعي، مختارة التيه في المجهول، وسحب الوطن والمواطن القطريين إلى خضم بحار تتربص فيها حيتان متلهفة لابتلاع الصغار الشاردين.
    • المدرسة الإماراتية، اسم انتظرناه طويلاً، ووصل مؤخراً مع الخطة الدراسية التي طرحتها وزارة التربية والتعليم ابتداء من العام الدراسي الحالي. سنون طوال والعملية التعليمية عندنا تائهة بين توجيه فئوي نسف جهود من كان قبله واستدار بالتعليم إلى وجهة أجندته الخاصة،
    • يبدو أن الكيان الاسرائيلي قد اتكأ بالفعل على معطيات سياسية أفرزها الواقع العربي والداخل السياسي الفلسطيني، منها فوضى الخريف العربي، وحالة الانقسام الفلسطيني، بالإضافة إلى تفاهمات صامتة مع بعض الأطراف الدولية، فقرر تدشين المرحلة الأخيرة من
    • القطريون في وجدان ووعي أهل الإمارات هم الرحم، والجيران، وشركاء التاريخ والمكان. وهم في الذاكرة الإماراتية أهل ود، وذوو قربى..
    • البحث العلمي عندنا لا يزال رغبة لم تأخذ مداها في التحول إلى ثورة تتناسب وطموحات الإمارات المشهودة في كل المجالات الأخرى. أدري أن هناك وعيا حكوميا كبيرا بأهمية البحث في أحداث النقلة من الاستهلاك الى الإنتاج، وهناك المزيد من التطور حدث في
    • مخطط إعادة تقسيم المنطقة العربية، أو إعادة هيكلتها حسب وصف مهندسي الجيوسياسة، يقترب من محطة مهمة وخطرة يتكالب نحوها كل شركاء الهدف..
    • محاولة خبيثة لعمل إرهابي مدمر استهدف المسجد الحرام وعمّاره، الذين كانوا يودعون شهر رمضان المبارك في آخر صلاة قيام يقيمونها..
    • يفترض أن تكون إيران وتركيا هما العمق الإقليمي والإسلامي الأكثر قرباً من الوطن العربي عامة وأقطار الخليج العربي خاصة، إن بحكم الجغرافيا أو التاريخ أو العقيدة. ولكننا كعرب نقف بين هاتين الدولتين في محل الاستهداف، ولكل منهما أسبابه ونوازعه
    • قطر عودي 12 يونيو 2017
      الموقف حيال قطر لم تعد فيه خطوط رجعة، والطريق بالنسبة للدوحة آخره مسدود، والخيارات غير متوفرة. فخلاف الدول العربية في الخليج مع شقيقتها ليس خلافاً سياسياً قابلاً لأن تحكمه أصول لعبة التفاوض والتقدم خطوات من الطرفين نحو منطقة وسطى. الخلاف
    • من أي العرب نحن؟ 05 يونيو 2017
      من أي عرب أنتم؟ هل كان هذا السؤال هو أصل ثقافة تصنيف الناس ووضعهم في قوالب نمطية في مجتمعات العرب والمسلمين اليوم؟ من ذاك السؤال عن الأصل والفصل تفرعت الأسئلة وتطورت التصنيفات بحكم تطور المراحل وتغير معامل التفكير. وصارت الأسئلة اليوم أقرب
    • التضامن العربي، شعار خَلَف شعاراً عريضاً سبقه وهو الوحدة العربية، وذلك بعد أن نزل الحلم العربي درجة أو لنقل درجات إلى الأسفل في أعقاب نكسة يونيو 1967. ولإنقاذ ما يمكن إنقاذه وبعد أن صارت «الوحدة» ضرب من الوهم لأسباب داخلية عربية كثيرة
    • في احتفال جائزة صناع الأمل انكشفت أمور ونزلت على معظم الحضور نزول الصدمة، في ظل مشهد عربي عام حوّل الواقع العربي إلى كتلة ظلام، وقدم الإنسان العربي إما في صورة اليائس المحبط والعدواني المتخلف، أو المرفّه التافه، فإذا الصورة تنجلي عن مصابيح
    • في فناء قطاع النشر بمؤسسة دبي للإعلام داران، استندت إحداهما على الأخرى، لتشع منهما أنوار الحرف..