تزامناً مع «عام زايد».. سموه يكرم عائلة مهندس ياباني عمل في أبوظبي عام 1967

كرم سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، بحضور معالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة، وخالد عمران العامري سفير الدولة لدى اليابان عائلة الراحل الدكتور كاتسوهيكو تاكاهاشي الذي عمل في أبوظبي عام 1967 كمهندس تخطيط مدن أول في حكومة أبوظبي.

وجاء التكريم في إطار الاحتفاء بـ«عام زايد» وتزامناً مع الزيارة الرسمية التي يقوم بها سموه إلى اليابان.

وقام سموه بتسليم رسالة شكر إلى عائلة الدكتور كاتسوهيكو تاكاهاشي وشملت أبناءه وأحفاده.

واطلع سموه ترافقه أسرة المهندس الياباني الراحل الدكتور تاكاهاشي على معرض صور مبسط تضمن مجموعة من الصور الفوتوغرافية النادرة التي جمعت المهندس الياباني الراحل بالمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، إضافة إلى مخططات رئيسية نادرة لمدينة أبوظبي وعدد من الصور الفوتوغرافية التي التقطت في حقبة الستينات وقدمت سرداً للسنوات التي قضاها في أبوظبي.

ويأتي هذا التكريم تأكيداً على الإرث التاريخي للعلاقة ما بين دولة الإمارات العربية المتحدة واليابان ولاستذكار ما قدمته هذه الشخصية العظيمة من أفكار لامعة، وما قامت به من أفعال جليلة مما يؤكد مجدداً على عمق الصداقة القائمة وطول أمد التعاون بين البلدين.

وكان الدكتور تاكاهاشي قد أكمل دراساته العليا لنيل درجة الماجستير في كلية الدراسات العليا للهندسة المعمارية والتخطيط بجامعة كولومبيا في نيويورك.. وتلقى حينها اتصالاً من السفير الياباني في الكويت يسأله عما إذا كان يود الذهاب إلى أبوظبي وهنا بدأ مسيرته الطويلة في مجال التخطيط العمراني وأدى ذلك إلى نجاحات مهنية طوال مسيرته التي شملت العمل لدى الأمم المتحدة وعدداً من المؤسسات الأخرى التي تتعامل مع المخططات الرئيسية للمدن.

يشار إلى أن الدكتور تاكاهاشي كان مسؤولاً عن التخطيط الرئيسي لأبوظبي وشبكة الطرق والبنية التحتية بالإمارة.

تعليقات

تعليقات