«الهلال الإماراتي».. التزامٌ بإغاثة سكان الساحل الغربي

بدأت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، برنامج المساعدات الإنسانية 2021 في كل مناطق الساحل الغربي، لتخفيف معاناة النازحين في مخيم الوعرة بمديرية الخوخة، ومخيم الحيمة بمديرية التحيتا التابعتين لمحافظة الحديدة، إذ وزّعت فرق الإغاثة 20 طناً من المساعدات الغذائية المتكاملة كجزء من كميات كبيرة من المساعدات الإغاثية التي وصلت المخا مطلع الأسبوع الماضي، والمقدّرة بنحو 520 طناً لتلبية الاحتياجات الإنسانية في قری التحيتا وحيس والدريهمي وبيت الفقية، إلى جانب مخيمات النازحين ومناطق الخوخة والحوك والحالي والقری النائية والأسر الفقيرة في محافظة تعز.

وكشف مسؤول في فرق الإغاثة، عن أنّ الهيئة بصدد تدشين المساعدات الإغاثية للعام 2021 لسكان الساحل، وإعادة الأمل لسكان هذه المناطق النائية المحرومة، ورفع المعاناة عن كاهل أهالي القرى الذين يعانون شح الموارد، ودعم مقدرتهم على مواجهة أعباء الحياة وسبل المعيشة، لافتاً إلى أنّ هيئة الهلال مستمرّة في مسيرتها الإنسانية لتصل إلى الفقراء والمحتاجين والمعوزين والنازحين.

من جهته، أكّد مدير الوحدة التنفيذية في الخوخة، أنّ هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لم ولن تدخر جهداً في سبيل إغاثة سكان الساحل الغربي، مبيناً أنّ المساعدات تصل إلى مستحقيها دون توقّف، الأمر الذي لم تقم به أي منظمة إنسانية في الساحل. وشكر مدير الوحدة التنفيذية في الخوخة، دولة الإمارات ممثّلة في هيئة الهلال الأحمر على جهودها المثمرة في شتى المجالات الخدمية.

وأعرب المستفيدون عن شكرهم لدولة الإمارات، على دعمها المستمر وجهودها لتخفيف معاناتهم جراء الظروف الإنسانية القاسية التي يعيشون، مشيرين إلى أنّ دولة الإمارات تظل دوماً يد السخاء والعطاء. يذكر أنّ المساعدات الإغاثية لمناطق الساحل الغربي تأتي استمراراً للحملة الإنسانية التي تقوم بها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لإغاثة السكان في المناطق الريفية والنائية، فيما تستمر الهيئة في تزويد الأسر المتضرّرة في المناطق المحرّرة بالمساعدات الإغاثية.

طباعة Email