«خليفة الإنسانية».. تفانٍ في خدمة سكان سقطرى

دشّنت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، فحص «كورونا» للمسافرين القادمين إلى سقطرى عبر مطارها الدولي، فيما استمرت المؤسّسة في توزيع الغاز المنزلي إلى كل مناطق الأرخبيل.

وقال رئيس قسم المختبر بمستشفى خليفة، صلاح عبدالقوي طاهر، إنّ إدارة المستشفى أرسلت فريقاً طبياً لإجراء فحص «كورونا» للقادمين إلى مطار الجزيرة، وإنّ نتيجة الفحص كانت طبيعية، وسيستمر الفحص لكل الرحلات.

بدوره، رحّب المناوب الإداري في مطار سقطرى، سعد إدريس، بتدشين فحص «كورونا» للوافدين إلى الجزيرة عبر المنفذ الجوي كونه إجراء احترازياً، لمعرفة خلوهم من فيروس «كورونا»، مشيراً إلى أنّ هذا عمل جبّار يشكر عليه كل أعضاء الفريق الطبي التابع لمستشفى خليفة والقائمين على مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية كونها الجهة الداعمة.

من جهته، أعرب العامل في مطار سقطرى، أحمد سالم، عن سعادته وارتياح كل زملائه العاملين في المطار بهذه الخطوة من مؤسسة خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية، والتي تهدف لحفظ سلامة سكان الأرخبيل بالكامل من فيروس «كورونا» عبر الوافدين إليها من خارجها عبر المطار.

في السياق، واصلت فرق مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية في أرخبيل سقطرى، تزويد مناطق المحافظة بالغاز المنزلي في مختلف المناطق حتى البعيدة على أطراف الأرخبيل، إذ وزّعت فرق المؤسسة أسطوانات الغاز المنزلي على أحياء وحدة 26 سبتمبر مربع الصمود 2 في العاصمة حديبو، وتزويد مناطق الشريط الساحلي الغربي بأسطوانات الغاز، ضمن الحملات المتكررة لتوصيل وتوفير الغاز للمناطق والقرى والأحياء المتباعدة في الجزيرة.

وأعرب سكان الأحياء والمناطق عن جزيل شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات، مثمنين المواقف النبيلة للدولة وما تبذله من جهود لتنمية الأرخبيل وتوفير كل الخدمات للسكان عبر مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، والتي تسهم في تخفيف معاناة اليمنيين من انعدام الغاز المنزلي أخيراً في الأرخبيل.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات