الأعاصير تضرب تكساس وجنوب أفريقيا

تكساس تحت تأثير الإعصار بيريل | أ.ف.ب

ت + ت - الحجم الطبيعي

اجتاح الإعصار بيريل ولاية تكساس الأمريكية، أمس، مع توغله داخل اليابسة، ودمرت العواصف ما يقرب من 1000 منزل في مخيمات عشوائية بمدينة كيب تاون بجنوب أفريقيا، في حين هطلت أمطار غزيرة على أجزاء من المناطق الوسطى بكوريا الجنوبية.

وأدى الإعصار بيريل، مصحوباً برياح شديدة وأمطار عارمة، إلى إغلاق موانئ نفطية، وإلغاء مئات الرحلات الجوية، وانقطاع التيار الكهربي عن مليونين من المنازل والمرافق التجارية في المنطقة.

وقال المركز الوطني الأمريكي للأعاصير، إن «بيريل» وصل إلى اليابسة قرب بلدة ماتاجوردا الساحلية بولاية تكساس، في ساعة مبكرة أمس، وضرب الساحل بعواصف عاتية وأمطار غزيرة. وبيريل هو أول إعصار يبلغ الفئة الخامسة على مقياس الأعاصير في الموسم الحالي.

وضربت العاصفة، التي كان من المتوقع أن تضعف بسرعة مع تحركها إلى الداخل، جاميكا وغرينادا وسانت فنسنت وجزر غرينادين الأسبوع الماضي، وسببت دماراً واسع النطاق، ما أسفر عن مقتل 11 شخصاً على الأقل، وتدمير مبانٍ وخطوط كهرباء.

وقال إد غونزاليس قائد شرطة مقاطعة هاريس في تكساس، عبر منصة إكس للتواصل الاجتماعي، إن المعلومات الأولية تفيد بوفاة شخص، بعد سقوط شجرة على منزل. وتأهب قطاع الطاقة في تكساس لتداعيات «بيريل»، إذ تسببت العاصفة القوية في تراجع نشاط التكرير، مع إخلاء بعض مواقع الإنتاج، فيما أعلنت المدارس أنها ستغلق أبوابها مع اقتراب العاصفة.

كيب تاون

ودمرت العواصف ما يقرب من 1000 منزل في مخيمات عشوائية بمدينة كيب تاون في جنوب أفريقيا، ما أدى إلى نزوح حوالي أربعة آلاف شخص، في حين تستعد المدينة لأسبوع من العواصف المدمرة.

وقالت سلطات الأرصاد الجوية في جنوب أفريقيا، إنه من المتوقع أن تتعرض كيب تاون والمناطق المحيطة بها لجبهات باردة متعددة، حتى الجمعة على الأقل، ما من شأنه أن يؤدي إلى هطول أمطار غزيرة، ورياح قوية وفيضانات.

ومن المتوقع أن تكون المناطق الأكثر تضرراً، هي المستوطنات الفقيرة وغير الرسمية الواقعة على أطراف ثاني أكبر مدينة في جنوب أفريقيا. وقالت بلدية كيب تاون، إن مناطق أخرى غمرتها المياه، وتسبب الطقس في انقطاع التيار الكهربائي في أكثر من 30 ضاحية.

أمطار كوريا

وفي كوريا الجنوبية، هطلت أمطار غزيرة، أمس، على أجزاء من المناطق الوسطى، ما أدى إلى فقدان شخص في بلدة أوكتشيون الوسطى، بعد انهيار أرضي، وتقطع السبل بقرويين لفترة وجيزة في مدينة أندونغ بجنوب شرقي كوريا.

ووفقاً لوكالة الأنباء الكورية «يونهاب»، قام المقر المركزي للتدابير المضادة للكوارث والسلامة، وهو برج مراقبة الكوارث في البلاد، بتفعيل المرحلة الأولى من وضع الاستجابة المكون من ثلاث مراحل، في حين تم رفع مستوى التحذير من الأمطار الغزيرة إلى «الحذر»، وهو ثاني أعلى مستوى في النظام المكون من أربعة مستويات، بحسب وزارة الداخلية. وقالت وكالة الأرصاد الجوية، إن معظم أنحاء البلاد ستشهد طقساً ممطراً، حتى يوم غد.

Email