مجلس النواب الأمريكي يصوت لصالح إدانة المدعي العام بتهمة ازدراء الكونغرس

ت + ت - الحجم الطبيعي

صوت مجلس النواب الأمريكي الذي يسيطر عليه الجمهوريون أمس الأربعاء لصالح إدانة المدعي العام الأمريكي ميريك غارلاند بتهمة ازدراء الكونغرس بسبب تعامله مع قضية الوثائق السرية الخاصة بالرئيس جو بايدن، وهي خطوة من المتوقع أن تكون قليلة العواقب.

ووقف جمهوري واحد فقط مع الديمقراطيين ضد الملاحقة القضائية. وامتنع سبعة ديمقراطيين وجمهوري واحد عن التصويت.

وفي بيان صدر بعد التصويت، قال غارلاند إن الجمهوريين "حوّلوا سلطة جادة للكونغرس إلى سلاح حزبي".

وطالب الجمهوريون المدعي العام بنشر تسجيل من تحقيق يتعلق بالرئيس بايدن حول تعامله مع الوثائق السرية قبل انتخابه رئيسا في عام 2020.

وقام المستشار الخاص روبرت هور باستجواب بايدن في أكتوبر حول الوثائق الحكومية السرية التي وُجدت في مكتبه الخاص السابق.

وفي تقرير نهائي تم إصداره لاحقا، وجد هور أنه لا يوجد أساس لتقديم اتهامات جنائية، لكنه وصف الرئيس الأمريكي بأنه "رجل مسن حسن النية وضعيف الذاكرة"، مما أثار التدقيق العام حول ما إذا كان بايدن لا يزال مؤهلا لمنصبه في ظل سعيه لإعادة انتخابه في نوفمبر.

ورغم تصويت مجلس النواب، فمن غير المرجح أن يواجه غارلاند إجراءات ازدراء الكونغرس، حيث سيكون الأمر متروكا لوزارة العدل، التي يرأسها هو بنفسه، لبدء هذه الإجراءات.

 

Email