للمرة الأولى منذ 10 أيام.. كاميرا ترصد العمال العالقين في نفق منهار بالهند

ت + ت - الحجم الطبيعي

رصدت آلة تصوير للمرة الأولى الثلاثاء العمال الـ41 المحاصرين منذ 10 أيام في نفق منهار، وأظهرت أنهم جميعا على قيد الحياة، مع مواصلة عمال الانقاذ محاولة شق طريق جديد لإخراجهم.

وبدا العمال المحاصرون منهكين وقلقين، وقد نمت لحاهم، وذلك وفق اللقطات التي بثتها كاميرا صغيرة تمّ إنزالها عبر أنبوب ضيق يتم من خلاله توفير الهواء والغذاء والمياه لهم.

وقال عمال الانقاذ لزملائهم العالقين "سنخرجكم الى برّ الأمان، لا تقلقوا". وقام العمال العالقون الذين يضعون خوذات واقية على رؤوسهم، بالتحلق حول الكاميرا، وفق ما أظهرت لقطات وزعتها السلطات الهندية.

وقبل إنزال هذه الكاميرا، كان التواصل بين عمال الانقاذ والمحاصرين يتمّ حصرا عبر أجهزة الراديو.

وقال الوزير الأول لولاية أوتاراخاند بوشكار سينغ دامي إن "كل العمّال بخير... نحن نعمل بكل قوتنا من أجل إخراجهم بأمان قريبا".

ويسعى عمّال الإنقاذ الى شق طريق جديد لإخراج العمال المحاصرين، وذلك بعدما علّقت أعمال الحفر خوفاً من انهيارات جديدة، حسبما أفادت السلطات.

ويسعى العمّال إلى إزالة الأنقاض من نفق طريق قيد الإنشاء في ولاية أوتاراخاند شمال جبال الهيمالايا، بعد انهيار جزء منه كان العمّال يبنونه.

غير أنّ أعمال جرف أطنان من التربة والصخور للوصول إلى العمّال، عُلّقت في نهاية الأسبوع بعد حدوث صدع كبير في اليوم السابق، ممّا أثار مخاوف من احتمال انهيار السقف.

ويحاول المهندسون إدخال أنبوب أسطواني فولاذي يبلغ عرضه حوالي 90 سنتيمتراً في الركام، ما يكفي لعبور الرجال العالقين من خلاله.

واستخدم رجال الإنقاذ أجهزة لاسلكية للتواصل مع العمال العالقين. وأُدخل الطعام والمياه والأكسجين والأدوية إليهم عبر أنبوب بعرض 15 سنتمتراً.

وذكرت وسائل الإعلام الهندية أن العمال عالقون في مكان مساحته 400 متر مربع.

Email