خبير ياباني: "النبضة القاتلة" وراء الأضرار الجسيمة بالمباني التركية

ت + ت - الحجم الطبيعي

رجح خبير زلازل ياباني أن تكون "النبضة القاتلة" وهي موجة زلزالية تصل مدتها إلى ثانيتين، وراء الأضرار الجسيمة التي لحقت بالمباني في تركيا.

وبحسب ما أوردته هيئة الإذاعة اليابانية، اليوم الأحد، بدأ موري شينئيتشيرو الأستاذ بجامعة إيهيميه غربي اليابان إجراء دراسة ميدانية في جنوب تركيا، بعد مرور شهر تقريباً على الزلازل القوية التي ضربت المنطقة.

وزار موري، يوم السبت، المناطق التي ضربها الزلزال في جنوب تركيا، حيث لاحظ انجرافاً كبيراً في سطح الأرض نجم عن الزلزال في بلدة نورداجي القريبة من مركز الزلزال، وقال إنه يبدو أن الأرض تعرضت لانجرافات عمودية وأفقية.

وتفقد موري مبنى انهار طابقه الأول، وقام بطرق أعمدة المبنى للتحقق من قوتها.

وقال موري إن المباني التي لم تكن مقاومة للزلازل بشكل كاف أصيبت بأضرار شديدة.

طباعة Email