روسيا تكثِّف قصف مناطق خارج دونباس بأوكرانيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد مسؤولون من منطقتي زابوريجيا وسومي الأوكرانيتين، أمس السبت، أن روسيا كثفت قصفها لمناطق واقعة بشرق أوكرانيا خارج خط المواجهة الرئيسي في منطقة دونباس الصناعية.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن هجوماً شنته في الآونة الأخيرة جعل قواتها تحتل مواقع مميزة بشكل أكبر على طول خط جبهة زابوريجيا وهو ما وصفه مسؤولون عسكريون أوكرانيون بأنه مبالغة.

ولم يتسن لرويترز التحقق بشكل مستقل من تقارير ساحة القتال.

ومنذ شن أوكرانيا هجوماً مضاداً جريئاً في أواخر أغسطس الماضي، تركز القتال في دونباس التي تشمل معظم مناطق لوغانسك ودونيتسك التي تسيطر عليها روسيا جزئياً، والتي تقول موسكو أنها ضمتها.

وقال مسؤولون ومحللون، إن الهجمات الروسية تستهدف زيادة العبء على دفاعات أوكرانيا ومنع كييف من استعادة الأراضي.

وقال أولكسندر ستاروخ حاكم منطقة زابوريجيا بجنوب شرق أوكرانيا على تيليجرام، إن روسيا قصفت المنطقة 166 مرة خلال اليوم مع استهداف 113 هجوماً مناطق مأهولة، ما أدى إلى مقتل مدني. وتقول روسيا إنها لا تستهدف المدنيين.

وقال دميترو تشيفيتسكي حاكم منطقة سومي على تيليجرام، إن القوات الروسية شنت 115 هجوماً في المنطقة المتاخمة لروسيا في شمال شرق أوكرانيا.

وأضاف أن شاباً عمره 17 عاماً أصيب ودُمر عدد من المنازل ومنشآت للبنية التحتية. 

طباعة Email