زيلينسكي: عازمون على الاستمرار في توفير مواد غذائية للعالم رغم الحرب

ت + ت - الحجم الطبيعي

 طالب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بإنهاء المعوقات المستمرة للصادرات الغذائية من بلاده عبر البحر.

وفي كلمة ألقاها عبر الفيديو أمام المؤتمر الدولي لوزراء الزراعة في العاصمة الألمانية برلين، قال زيلينسكي اليوم السبت إن هناك أكثر من 100 سفينة محملة بمواد غذائية مصطفة بالقرب من مضيق البوسفور، مشيرا إلى أن هذه السفن عالقة منذ أسابيع لأن ممثلي روسيا يمنعون عمليات التفتيش المنصوص عليها.

وأضاف زيلينسكي أمام المؤتمر المنعقد تحت رئاسة وزير الزراعة الألماني جيم أوزديمير أن هذا يعني ارتفاع الأسعار بالنسبة لأوروبا، ويعني بالنسبة لأسيا تنامي خطر عدم الاستقرار الاجتماعي، وبالنسبة لدول في أفريقيا مثل اثيوبيا والسودان، موائد طعام خاوية أمام آلاف العائلات.

وأكد الرئيس الأوكراني أن بلاده عازمة على الاستمرار في توفير مواد غذائية للعالم رغم الحرب الروسية عليها، وقال إن المزارعين في بلاده لا يزالون يحرثون الحقول في المناطق شديدة الأهمية بالنسبة للزراعة وذلك رغم استمرار الهجمات الصاروخية الروسية على البنى التحتية والمعارك الوحشية في هذه المناطق.

وتنفي روسيا في المقابل منع سفن الحبوب الأوكرانية وقالت الخارجية الروسية في بيان صادر اليوم السبت:" هناك في الوقت الحالي 64 سفينة في الموانئ الأوكرانية وفي مناطق التفتيش. الجانب الأوكراني هو الذي يحدد ترتيب تفتيشها وليس للممثلين الروس أي تأثير على ذلك".

ووصفت موسكو انتظار عشرات السفن بالقرب من اسطنبول الإذن بالدخول إلى الموانئ الأوكرانية بأنه "ازدحام مصطنع" وأضافت :" واضح أن كييف تسترشد فقط بأهداف أنانية لتبيع "أكثر وأسرع" متجاهلة في ذلك التسلسل المحدد للأعمال".

كانت البحرية الروسية أغلقت الموانئ الأوكرانية على البحر الأسود وذلك بعد بدء الحرب مباشرة، وتوصل الجانبان بوساطة تركية وأممية في الصيف الماضي إلى اتفاق لإنهاء حصار الموانئ من أجل تقليل حدة أزمة المواد الغذائية في العالم.

وبموجب الاتفاق يحق للسفن الحربية الروسية تفتيش حمولة السفن.

طباعة Email