إسبانيا ترفض تسليم دبابات لأوكرانيا وتدعو للتفاوض مع بوتين لإنهاء الحرب

ت + ت - الحجم الطبيعي

دعا رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز إلى إجراء مفاوضات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لإنهاء الحرب في أوكرانيا، وذلك في تعليقات أدلى بها على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس أمس الأربعاء.

وقال سانشيز: "من المهم أن نحافظ على الاتصال مع بوتين أيضا".

وأضاف: "أدعو بقوة إلى أن تأخذ الحكومتان الفرنسية والألمانية، على سبيل المثال، بزمام المبادرة هنا".

وقال إنه سيكون من المتصور العودة إلى المحادثات التي تضم ألمانيا وفرنسا وروسيا وأوكرانيا، في صيغة نورماندي التي أنشئت قبل اندلاع الحرب.

وأوضح سانشيز أن دولا أعضاء أخرى في الاتحاد الأوروبي ستدعم باريس وبرلين في مثل هذه المبادرة.

وردا على سؤال حول ما إذا كان بوتين قد يفسر استعداده للتحدث من جانب الغرب على أنه "ضعف"، أجاب: "لا، لا أعتقد ذلك".

وفي وقت سابق، أعرب وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس عن تحفظاته بشأن تسليم محتمل لدبابات ليوبارد القتالية من بلاده إلى أوكرانيا.

وأضاف: "هذا الاحتمال ليس مطروحا على الطاولة في الوقت الحالي".

وجاءت تصريحاته في الوقت الذي تدرس فيه حكومات غربية ردودها على دعوات كييف لتزويدها بمركبات قتالية أقوى.

طباعة Email