مسؤولون: لا أمل في العثور على أي ناجين من تحطم طائرة نيبال

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال مسؤولون في نيبال اليوم الأربعاء إنه لا توجد فرصة للعثور على ناجين من أسوأ حادث تحطم طائرة تشهده البلاد منذ 30 عاما، لكن العمال سيواصلون البحث عن رفات آخر راكب مفقود.

استخدمت فرق الإنقاذ طائرات مسيرة ونزلت في ممرات عميقة أمس الثلاثاء للبحث في البقايا المتفحمة للطائرة إيه.تي.آر التابعة لشركة الخطوط الجوية يتي، والتي كانت تقل 72 شخصا عندما تحطمت بالقرب من مدينة بوخارا السياحية صباح الأحد.

وقال تيك بهادور وهو مسؤول كبير في منطقة بوخارا اليوم "ليست هناك احتمالات للعثور على أي ناج. انتشلنا 71 جثة حتى الآن. البحث عن آخر جثة سيستمر".

وقال أحد مسؤولي الشرطة في موقع الإنقاذ إن تحديد هوية الجثث وإحصاء جميع الأشخاص البالغ عددهم 72 شخصا أمر صعب بسبب حالة الجثث.

عثرت فرق البحث على 68 جثة يوم وقوع الحادث وتم انتشال جثتين أخريين يوم الاثنين. وقال مسؤولون إنه تم العثور على جثة أخرى حتى وقت متأخر من بعد ظهر يوم الثلاثاء.

وقال جورودوت جيمير وهو مسؤول آخر يشارك في عمليات البحث إن الفرق حولت مسار مجرى نهر قريب للبحث عن الجثث.

وأضاف "لم يبق شيء هناك. لكن البحث سيستمر".

طباعة Email