زيلينسكي: السلام مع روسيا يعني عدم التنازل عن أراضي أوكرانيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي يوم الأربعاء في مؤتمر صحفي مع نظيره الأمريكي جو بايدن بالبيت الأبيض إن التوصل إلى "سلام عادل" مع روسيا يعني عدم وجود تنازلات فيما يتعلق بسيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها، لكنه تساءل عما إذا كان هذا السلام ممكنا لمن فقدوا أبناءهم.

وردا على سؤاله عما يعتبره طريقة عادلة لإنهاء الصراع الذي أودى بحياة عشرات الآلاف وأدى لنزوح الملايين ودمر مدنا وبلدات، قال الرئيس الأوكراني "لا أعرف ما هو السلام العادل. إنه وصف فلسفي جدا".

وأضاف "بالنسبة لي كرئيس، السلام العادل هو عدم المساومة على سيادة وحرية وسلامة أراضي بلدي. ودفع ثمن جميع الأضرار التي سببها الهجوم الروسي".

لكنه استطرد قائلا إنه لا يرى كيف يمكن أن يكون هناك سلام عادل للآباء الذين قُتل أبناؤهم.

وقال "كم عدد الآباء الذين فقدوا أبناءهم وبناتهم على الخطوط الأمامية؟ إذا ما هو السلام العادل بالنسبة لهم؟ المال لا يساوي شيئا. التعويضات ليس لها أهمية".

وأضاف زيلينسكي "كلما طال أمد الحرب، وكلما طال هذا العدوان، سيكون هناك المزيد من الآباء الذين يعيشون من أجل الانتقام".

وقال بايدن ردا على نفس السؤال إن الولايات المتحدة "لديها نفس الرؤية المتمثلة في أوكرانيا حرة ومستقلة ومزدهرة وآمنة".

وأضاف أنه وزيلينسكي يريدان إنهاء الصراع، وأنه يمكن أن يتوقف "اليوم إذا كان لدى (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين أي كرامة على الإطلاق" وسحب قواته من أوكرانيا.

وأردف قائلا "لكن هذا لن يحدث".

وقال بايدن إن الولايات المتحدة وحلفاءها وآخرين سيواصلون تسليح أوكرانيا، وبالتالي عندما يصبح زيلينسكي مستعدا "للتحدث مع الروس، فسيكون بوسعه أيضا النجاح لأنه سيكون قد انتصر في ساحة المعركة".

وقال الكرملين أمس الأربعاء إنه لا يرى أي فرصة لإجراء محادثات سلام مع كييف وإنه سيواصل ما يسميها بوتين "عملية عسكرية خاصة" للقضاء على القوميين في أوكرانيا وحماية المجتمعات الناطقة بالروسية.

 

طباعة Email