بعد قرن من العداء.. ليو فارادكار يعود لرئاسة وزراء أيرلندا

ت + ت - الحجم الطبيعي

يعود ليو فارادكار، اليوم السبت، لرئاسة حكومة أيرلندا، عقب جلسة خاصة لمجلس النواب (دايل) في العاصمة دبلن.

وقالت وكالة الأنباء البريطانية "بي آيه ميديا" إن زعيم حزب فاين جايل سوف يحل محل رئيس حزب فيانا فايل، مايكل مارتن، في منصب رئيس وزراء جمهورية أيرلندا بموجب شروط ائتلاف أبرم في 2020.

وبعد تنحية قرن من العداء جانبا، اتفق الحزبان اللذين تشكلا من رحم الحرب الأهلية في عشرينيات القرن الماضي، على تقاسم السلطة، في عام 2020 بعد نتائج الانتخابات العامة، غير الشاملة التي أجريت في ذلك العام.
وانضم حزب الخضر في أيرلندا إلى الائتلاف.

وشغل فارادكار منصب رئيس الوزراء في الفترة من 2017 إلى 2020 على رأس إدارة أقلية يقوده حزب فاين جايل التي اعتمدت على ترتيب ثقة، وتوفير موارد مع فيانا فايل للحفاظ على السلطة.

وسوف يؤدي أيضا تغيير رئيس الوزراء في نصف المدة إلى تعديل وزاري في دبلن، ولكن من المتوقع أن يكون هناك حد أدنى من التحركات بين  محافظ الإدارات.

 

 

طباعة Email