أوكرانيا تتعرض لقصف مكثف وتزايد انقطاع الكهرباء

ت + ت - الحجم الطبيعي

تعرضت أوكرانيا صباح الجمعة لضربات روسية جديدة مكثفة ما أدى الى انقطاع المياه في العاصمة كييف والتيار الكهربائي في مدن عدة في البلا.

وقتل شخصان وجرح خمسة آخرون الجمعة في سقوط صاروخ روسي على مبنى سكني في مدينة كريفي ريغ بجنوب أوكرانيا، حسبما أعلن حاكم المنطقة فالنتين ريزنيتشنكو. 

وقتل آخر بقصف مدفعي استهدف منطقة سكنية في مدينة خيرسون (جنوب) التي استعادتها القوات الأوكرانية في نوفمبر.

وبحسب السلطات الأوكرانية، استهدف "نحو 40 صاروخا" روسيا العاصمة، أسقطت الدفاعات الجوية 37 منها، ولم تكشف عن الضرر الذي تسببت به بقية الصواريخ.

وقال رئيس البلدية فيتالي كليتشكو عبر تلغرام "بسبب الأضرار التي أُلحقت بمنشآت الطاقة ثمة انقطاعات في إمدادات المياه في كل أحياء العاصمة".

من جهتها، اتهمت السلطات الروسية في منطقة لوغانسك (شرق) القوات الأوكرانية بشنّ قصف مدفعي على بلدتين، ما أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 23 آخرين صباح الجمعة.

بعد تكبدها سلسلة انتكاسات عسكرية كبرى في شمال شرق وجنوب البلاد هذا الخريف، اعتمدت روسيا في اكتوبر تكتيك الضربات المكثفة التي تستهدف تدمير شبكات ومحولات الكهرباء ما أغرق ملايين المدنيين في الصقيع والظلام في أوج فصل الشتاء.

وكتب وزير الطاقة غيرمان غالوشتشنكو على فيسبوك صباح الجمعة "موجة جديدة مكثفة من القصف الروسي تستهدف البنى التحتية للطاقة ومنشآت سبق ان تضررت في شرق وجنوب البلاد".

وطالب وزير الخارجية دميترو كوليبا الغرب بتسليم "أوكرانيا مدفع هاوتزر ودبابة وعربة مدرعة مقابل كل صاروخ أو طائرة مسيّرة تستهدفها".

وأدت الضربات صباحا الجمعة في كييف إلى وقف خدمة المترو وتحويل المحطات إلى ملاجئ.

 

طباعة Email