السلطات الألمانية: 120 شخصاً علموا بخطة الانقلاب

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت السلطات الألمانية عن أن ما لا يقل عن 120 شخصاً كانوا على علم بخطة حركة "مواطنو الرايخ" المناهضة للدولة، والتي كانت ترمي إلى الإطاحة بالحكومة الألمانية، بالعنف. ويأتي ذلك بعدما تم اعتقال 25 شخصاً في أنحاء البلاد في مداهمات في 7 ديسمبر الجاري.

وقالت وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر، للجنة الشؤون الداخلية بالبرلمان الألماني (البوندستاج)، الأربعاء، وفقاً لمشاركين في الاجتماع، إنه تم العثور على ما يتراوح بين 120 و130 إعلاناً خلال عمليات التفتيش، تعهد فيها أشخاص بالحفاظ على السرية، تحت تهديد بمعقابتهم.

وقال مصباح خان، النائب عن حزب الخضر، إن "التطرف اليميني، والكراهية والتحريض على الكراهية يدمرون أعمدة ديمقراطيتنا".

كما أعلنت فيزر عن خطط لتشديد قوانين حيازة الأسلحة، وتسهيل إقالة الموظفين الحكوميين الذين يتبنون آراء معادية للدولة.

وجاء الاجتماع بعد أيام فقط من عمليات المداهمة التي نظمت على مستوى ألمانيا، والتي استهدفت جماعة إرهابية تعتنق فكر حركة "مواطنو الرايخ" المناهضة للدولة.

وفي الأسبوع الماضي تم استهداف مجموعة إرهابية مرتبطة بالحركة اليمينية المتطرفة في عمليات دهم على مستوى البلاد.

وتُتهم هذه الجماعة بالسعي لبناء قواتها المسلحة الخاصة للإطاحة بالدولة. وألقي القبض على نائب سابق وجندي وأرستقراطي من بين عشرات المعتقلين للاشتباه في انتمائهم للجماعة.

ولا يعترف "مواطنو الرايخ" بشرعية الدولة الألمانية وغالباً ما يرفضون دفع الضرائب أو الغرامات وفي بعض الحالات يجمعون أسلحة غير قانونية.

طباعة Email