ناخبو فيجي يتوجهون إلى صناديق الاقتراع اليوم

ت + ت - الحجم الطبيعي

فتحت لجان الاقتراع أبوابها اليوم الأربعاء في جزيرة فيجي الواقعة في المحيط الهادئ والتي تجري ثالث انتخابات ديمقراطية منذ الانقلاب العسكري الذي أطاح بالحكومة عام 2006.

ويتنافس قادة الانقلابات العسكرية السابقة المنفصلة على رئاسة الوزراء حيث يحق لنحو نصف مليون شخص الإدلاء بأصواتهم.

ويواجه رئيس الوزراء الحالي فرانك فوريكي باينيماراما، الذي يقود حزب فيجي أولا، رئيس الوزراء السابق زعيم المعارضة سيتيفيني رابوكا، الذي كان مسؤولا عن انقلابين في ثمانينيات القرن الماضي.

وفي عام 2006، استولى باينيماراما، قائد جيش فيجي آنذاك، على السلطة في رابع انقلاب تشهده البلاد خلال 20 عاما.

وسمح بإجراء انتخابات عامة بعد ثماني سنوات في السلطة وحقق فوزا ساحقا في عام 2014.

وكان رابوكا ضابطا برتبة كولونيل في الجيش عام 1987 عندما حرض على انقلابين عسكريين ضد الحكومة المنتخبة. وبقي في منصبه معظم فترة التسعينيات.

ويشرف أكثر من 90 مراقبا من 16 دولة على الانتخابات، وتم نشر أكثر من ألف شرطي للحفاظ على الأمن حيث يختار ناخبو فيجي 55 برلمانيا من أصل 343 مرشحا.

وتغلق مراكز الاقتراع في الساعة السادسة مساء بالتوقيت المحلي (0500 بتوقيت جرينتش الأربعاء) ومن المتوقع إعلان النتائج النهائية بحلول يوم الأحد.

طباعة Email