المستشار الألماني: خطر حدوث تصعيد نووي في الحرب بأوكرانيا تضاءل

ت + ت - الحجم الطبيعي

صرح المستشار الألماني أولاف شولتس بأنه يرى أن خطر حدوث تصعيد نووي بالحرب في أوكرانيا تضاءل.

وقال شولتس لصحف مجموعة "فونكه" الألمانية الإعلامية وكذلك لصحيفة "كويست فرانس" الفرنسية في تصريحات تم نشرها اليوم الخميس: "روسيا توقفت عن التهديد باستخدام أسلحة نووية".

وتابع المستشار الألماني: "خلال زيارتي لبكين تحدثت أنا والرئيس الصيني شي جين بينج أنه لن يتم السماح باستخدام أسلحة نووية. وبعد ذلك بوقت قصير أكدت دول مجموعة العشرين /جي20/ هذا الموقف".

وناشد شولتس روسيا إنهاء الحرب فورا وسحب القوات من أوكرانيا، وقال: "من الصائب أن يتعلق السؤال بعد ذلك بالطريقة التي يمكننا من خلالها تحقيق الأمن لأوروبا".

وتابع المستشار الألماني: "بالطبع إننا مستعدون للتحدث مع روسيا بشأن مراقبة التسلح في أوروبا. عرضنا ذلك بالفعل قبل الحرب ولم يتغير شيء في هذا الموقف".

ودافع شولتس مرة أخرى عن حجم الدعم الألماني لأوكرانيا، وقال: "ألمانيا تنتمي، بعد الولايات المتحدة الأمريكية، للدول التي تدعم أوكرانيا بأقصى درجة، بالأسلحة أيضا".

وأشار إلى أن بلاده تتحمل تبعات اقتصادية وتنفق مزيدا من الأموال على قدراتها الدفاعية من أجل إنقاذ نظام السلام في أوروبا، وقال: "لأنه ليس هناك أية ضمان أن روسيا لن تهاجم دولا أخرى".

وفي الوقت ذاته أكد المستشار الألماني: "إننا نفعل كل شيء من أجل الحيلولة دون حدوث حرب مباشرة بين روسيا وحلف شمال الأطلسي /ناتو/". مثل هذا النزاع لن يسفر سوى عن خاسرين، في جميع أنحاء العالم".
 

طباعة Email