ارتفاع حصيلة ضحايا الانهيار الأرضي في كولومبيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

ارتفعت حصيلة ضحايا الانهيار الأرضي الذي وقع أمس في كولومبيا.

وأعلن رئيس كولومبيا جوستافو بيترو أن 27 شخصاً على الأقل لقوا حتفهم عندما طمر انهيار أرضي حافلة في شمال غربي البلاد أمس.

وضرب الانهيار الأرضي الناجم عن الأمطار الغزيرة المركبة في المنطقة بين قريتي بويبلو ريكو وسانتا سيسيليا في إقليم ريسارالدا على بعد نحو 230 كيلومتراً من العاصمة بوجوتا.

وكتب بيترو عبر "تويتر": "بكل أسى، يجب أن أعلن أن 27 شخصاً حتى الآن، من بينهم ثلاثة قُصَّر، فارقوا الحياة في المأساة في بويبلو ريكو في ريسارالدا"، متعهداً بتقديم الدعم من الحكومة.

وقال ليوناردو فابيو سياجاما، رئيس بلدية بويبلو ريكو، إنه يتم نقل الجثث إلى ملعب مغطى في القرية.

وقال فيكتور مانويل تامايو، حاكم ريسارالدا، إنه تم إنقاذ خمسة.

وقال مسؤولون إن 25 على الأقل كانوا على متن الحافلة خلال انتقالها بين كالي، ثالث أكبر مدينة في كولومبيا، وكوندوتو في إقليم تشوكو.

وشهدت كولومبيا موسم أمطار غزيرة غير معتاد.

وأسفرت الحوادث المرتبطة بالأمطار الغزيرة عن مقتل أكثر من 216 شخصاً وتشريد 538 ألفا حتى الآن في عام 2022، وفقاً لإحصاءات حكومية.

وتُظهر الأرقام أن 48 آخرين ما زالوا في عداد المفقودين على مستوى البلاد.

طباعة Email