بدء تراجع نشاط بركان سيميرو في إندونيسيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

بدأ النشاط البركاني على جبل سيميرو في إندونيسيا في التراجع اليوم الاثنين بعد ثورانه في جزيرة جاوة يوم الأحد، والتي أجبرت أكثر من ألفي شخص على الفرار.

وكانت السلطات الإندونيسية قد رفعت يوم الأحد حالة التأهب من البركان إلى أعلى مستوى بعد أن أظهر إشارات على زيادة النشاط، مما أدى إلى إطلاق عمود من الرماد الساخن على ارتفاع 1500 متر في السماء ونشر الرماد البركاني في دائرة نصف قطرها 7 كيلومترات.

وقال مركز علوم البراكين والحد من المخاطر الجيولوجية في تقرير له في وقت مبكر من صباح اليوم الاثنين "كان البركان مرئيا بوضوح". وأضاف أنه جرى "مشاهدة دخان أبيض خفيف فقط يتصاعد إلى ارتفاع 500 متر من القمة".

وفرضت السلطات منطقة حظر امتدت 13 كيلومترا على المنحدر الجنوبي الشرقي للبركان.

ويبلغ ارتفاع جبل سيميرو 3676 مترا فوق مستوى سطح البحر، ويعد أعلى قمة في جاوة، التي تعد الجزيرة الأكثر كثافة سكانية في إندونيسيا.

يذكر أن إندونيسيا يوجد بها 127 بركانا نشطا.

طباعة Email