مودي يدعو للوحدة في مواجهة التحديات الكبرى مع بدء رئاسة الهند لمجموعة العشرين

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي اليوم الخميس أنه يتعين على العالم أن يتعاون في مواجهة التحديات الكبرى المتمثلة في تغير المناخ والإرهاب والأوبئة، مع بدء رئاسة الهند لمجموعة العشرين التي تستمر لمدة عام.

سيطر الصراع في أوكرانيا، الذي بدأ في فبراير، على قمة مجموعة العشرين على مدى يومين في إندونيسيا الشهر الماضي، مع شعور بخيبة أمل لدى بعض الأعضاء الذين يريدون زيادة الاهتمام بمشاكل الاقتصاد العالمي.

وقال مودي في بيان نُشر بالصحف الهندية بمناسبة بدء رئاسة مجموعة العشرين "اليوم، لسنا بحاجة للقتال من أجل البقاء. عصرنا لا يجب أن يكون عصر حروب. بالتأكيد يجب ألا يكون كذلك".

وأضاف "اليوم، يمكن حل أكبر التحديات التي نواجهها وهي تغير المناخ والإرهاب والأوبئة ليس من خلال محاربة بعضنا البعض، ولكن فقط من خلال العمل معا".

وكان تعليقه بخصوص الحرب تكرارا لتصريحات أدلى بها للرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مؤتمر إقليمي في سبتمبر، عندما قال له إن الوقت الحالي ليس وقت حرب. وفُسر التصريح على نطاق واسع بأنه انتقاد متلطف لما تسميه روسيا "عملية عسكرية خاصة" في أوكرانيا.

وقال مودي في إعلان اليوم إن الهند ستهدف إلى نزع الطابع السياسي عن الإمدادات العالمية من المواد الغذائية والأسمدة والمنتجات الطبية، حتى لا تؤدي التوترات الجيوسياسية إلى اضطرابات عالمية.

وقال مودي "كما هو الحال في عائلاتنا، يجب أن يكون الأشخاص الذين لديهم احتياجاتهم أكبر هم ما يشغلنا دائما".

 

طباعة Email