زيلينسكي يرحب بتصنيف البرلمان الألماني مجاعة أوكرانيا قبل 90 عاما "إبادة جماعية"

ت + ت - الحجم الطبيعي

رحب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بقرار البرلمان الاتحادي الألماني (بوندستاج) تصنيف المجاعة في أوكرانيا، التي حدثت عمداً قبل 90 عاماً، على أنها إبادة جماعية.

وقال زيلينسكي في خطابه اليومي عبر الفيديو مساء الأربعاء: "هذا قرار من أجل العدالة والحقيقة، وهذه إشارة مهمة جداً للعديد من الدول الأخرى في العالم بأن الانتقام الروسي لن ينجح في إعادة كتابة التاريخ".

ووافق المشرعون في برلين في وقت سابق على اقتراح مشترك بين الحكومة وحزب المعارضة الرئيسي يصف الأحداث بأنها "جريمة لا إنسانية بحق البشرية".

وتوفي نحو 4 ملايين شخص جوعاً في المجاعة التي كانت من صنع الإنسان في أوكرانيا السوفييتية، في عهد جوزيف ستالين. وجاءت هذه الوفيات، المعروفة باسم هولودومور، والتي تعني القتل جوعاً، في الوقت الذي سعت فيه القيادة للسيطرة على سكان أوكرانيا، وهي دولة منتجة للحبوب.

وأيدت أغلبية كبيرة من المشرعين هذه الخطوة. وقال رئيس المجموعة البرلمانية الألمانية الأوكرانية، روبن فاجنر: "من خلال اقتراحنا نتعامل مع الحقيقة الوحشية للعنف الستاليني.. ليس لنسبية الجرائم الألمانية في الاتحاد السوفييتي، ولكن للتعلم من الحقيقة التاريخية".

كما أشار المتحدث الحقوقي في المجموعة البرلمانية للحزب الديمقراطي المسيحي، مايكل براند، إلى الدور الألماني في الحرب العالمية الثانية. وقال: "نحن الألمان على وجه الخصوص لدينا دين تاريخي خاص ومسؤولية تجاه أوكرانيا هنا".

طباعة Email