إنفلونزا الطيور تقضي على 50.54 مليون طائر في أمريكا

ت + ت - الحجم الطبيعي

أظهرت بيانات لوزارة الزراعة الأمريكية، اليوم، أن إنفلونزا الطيور قضت على 50.54 مليون طائر في الولايات المتحدة هذا العام، ما يجعله أكثر موجات التفشي فتكاً في تاريخ البلاد.

ويمثل نفوق الدجاج والديك الرومي (الحبش) والطيور الأخرى أسوأ كارثة صحية للحيوانات في الولايات المتحدة حتى الآن، لتتفوق على الرقم القياسي السابق البالغ 50.5 مليون من الطيور التي نفقت في تفشي إنفلونزا الطيور في عام 2015.

وتنفق الطيور غالباً بعد إصابتها بالعدوى. كما يتم إعدام أسراب بكاملها قد يزيد عددها على مليون طائر في مزارع دجاج إنتاج البيض للسيطرة على انتشار المرض بعد أن تظهر نتائج اختبار الطيور نتائج إيجابية.

وأدى ذلك إلى ارتفاع أسعار الدواجن ولحوم الحبش إلى مستويات قياسية، ما فاقم الأعباء الاقتصادية على المستهلكين الذين يواجهون تضخماً شديداً.

وأظهرت بيانات وزارة الزراعة الأمريكية أن تفشي المرض في الولايات المتحدة الذي بدأ في فبراير أصاب الدواجن والطيور غير الداجنة عبر 46 ولاية.

وتنقل الطيور البرية مثل البط الفيروس المعروف باسم إنفلونزا الطيور، شديد العدوى، من خلال فضلاتها أو ريشها أو الاتصال المباشر بالدواجن.

طباعة Email