المستشار الألماني عقب القمة الأوروبية: لقد تفاهمنا

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعرب المستشار الألماني أولاف شولتس عن ارتياحه لنتائج قمة الاتحاد الأوروبي في بروكسل بشأن أزمة الطاقة.

وقال شولتس ليلة الخميس/الجمعة بعد حوالي عشر ساعات من التشاور مع نظرائه: "لقد تفاهمنا.. إنها علامة جيدة على التضامن"، مضيفا أنه تم وضع الأسس التي تمكن أوروبا من العمل واتخاذ القرار على نحو مشترك بشأن القضايا المتعلقة بارتفاع أسعار الطاقة.

وبحسب شولتس، يتعين على وزراء الطاقة في الاتحاد الآن الاتفاق على تفاصيل محددة على أساس المبادئ التي تم وضعها في القمة، مضيفا أنه إذا لم يفلح ذلك، فسيتعين على مجلس رؤساء دول وحكومات الاتحاد مناقشة الأمر مجددا.

وعما إذا كان شعر بالانعزال خلال المناقشات حول الطاقة، قال شولتس: "لا بأية حال من الأحوال". وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قال في وقت سابق بعد الظهر عن نهج ألمانيا في سياسة الطاقة: "أعتقد أنه ليس من الجيد، لا لألمانيا ولا لأوروبا، أن تعزل [ألمانيا] نفسها".

وكإجراءات ملموسة لمواجهة أزمة الطاقة، تحدث شولتس عن خطة لجعل الشركات تتعاون في شراء الغاز من أجل تحقيق أقل الأسعار الممكنة في السوق العالمية، ذلك إلى جانب الإسراع في منح الموافقات الخاصة بمشروعات تعزيز الطاقة المتجددة.

ووصف شولتس اقتراح المفوضية الأوروبية بشأن الحد من تقلبات الأسعار قصيرة المدى التي تسببها المضاربات بأنه معقول، ولكن ليس من السهل تنفيذه، وقال إنه لا يزال يتعين العمل على تفاصيل صعبة.

وأبدى المستشار تشككه في مقترحات أخرى بشأن تحديد سقف لأسعار الغاز، موضحا أنه لا يزال هناك الكثير مما يجب التفكير فيه والعديد من الشكوك حول ما إذا كان يمكن دعم أسعار الغاز كما هو الحال في شبه الجزيرة الأيبيرية.

وفيما يتعلق باستخدام أموال الاتحاد الأوروبي في الأزمة الحالية، قال شولتس إنه يمكن للجميع الاعتماد على أموال الاتحاد الأوروبي الحالية، مضيفا أن هناك أيضا قرار بفحص ما هو ممكن فعله في هذا الصدد، موضحا أنه سيُجرى مواصلة النقاش حول هذا الأمر.

طباعة Email