تصريحات رئيس وزراء إيطاليا الأسبق حول التواصل مع بوتين تثير الجدل

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أثار رئيس الوزراء الإيطالي الأسبق، وزعيم حزب "فورتسا إيطاليا" المحافظ سيلفيو برلسكوني حالة من الجدل مجددا بسبب تصريحات نُشرت، أمس الثلاثاء، حول الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

 ونشرت وكالة أنباء "لا برس" تسجيلا صوتيا لما قالت إنه خطاب مسجل سرا وجهه برلسكوني لنواب "فورتسا إيطاليا" في البرلمان، أمس. وفي التسجيل، يقول برلسكوني، البالغ من العمر 86 عاما، إنه عاود التواصل مع بوتين الذي يعول عليه باعتباره أحد "أصدقائه الخمسة الحقيقيين".

 ويقول برلسكوني في التسجيل الصوتي: "عاودت التواصل مع الرئيس بوتين مرارا"، مشيرا إلى أن الرئيس الروسي أرسل له " رسالة غاية في اللطف" بمناسبة عيد ميلاده. وقال برلسكوني إنه رد بـ"خطاب لطيف".

بلغ بيرلسكوني عامه السادس والثمانين في 29 سبتمبر الماضي، بعد أيام من فوز ائتلاف اليمين الذي يضم حزبه "فورتسا إيطاليا" (هيا بنا / إلى الأمام إيطاليا) في الانتخابات العامة.

ورفض المقربون من برلسكوني، بمن فيهم وزير الخارجية المستقبلي المحتمل أنطونيو تاجاني، التصريحات في بداية الأمر باعتبارها "قصص قديمة".

لكن برلسكوني تحدث، في التسجيل، صراحةً عن وزراء روس يقولون إن الغرب في حالة حرب بالفعل مع روسيا لأنه "يمنح أوكرانيا أسلحة وأموالا".

 وأضاف: "لا يمكنني التعبير عن رأيي شخصيا (في هذا الأمر) لأنه إذا وصل إلى الصحافة سيؤدي إلى كارثة، لكنني قلق جدا جدا جدا".

ومساء أمس، قال "فورتسا إيطاليا"، فحسب، إن موقف برلسكوني بشأن أوكرانيا لا يزال يتماشى مع موقف أوروبا والولايات المتحدة.

 

طباعة Email