قائد القوات الروسية الجديد يقر بصعوبة الوضع في أوكرانيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

قام القائد الجديد للقوات الروسية في أوكرانيا باعتراف نادر بالضغوط التي تتعرض لها قواته جراء الهجمات الأوكرانية التي تهدف لاستعادة المناطق الجنوبية والشرقية التي أعلنت موسكو ضمها قبل أسابيع فقط.

وفي مؤشر آخر على القلق الروسي، أعلن رئيس منطقة خيرسون الجنوبية الاستراتيجية المعين من الكرملين يوم الثلاثاء عن "نزوح منظم وتدريجي" للمدنيين من أربع بلدات على نهر دنيبرو.

وقال سيرجي سوروفكين، وهو جنرال في سلاح الجو يقود الآن القوات الروسية، في تصريحات لقناة روسيا 24 التلفزيونية الإخبارية "يمكن وصف الموقف في منطقة "العملية العسكرية الخاصة بأنه متوتر".

وبشأن خيرسون قال سوروفكين "الوضع في هذه المنطقة صعب".

وتراجعت القوات الروسية في تلك المنطقة مسافة تتراوح بين 20 و30 كيلومترا في الأسابيع القليلة الماضية وهي معرضة لخطر الوقوع في حصار عند الضفة الغربية لنهر دنيبرو الذي يبلغ طوله 2200 كيلومتر والذي يشطر أوكرانيا.

ولم يتسن لرويترز التحقق بشكل مستقل من تقارير ساحات المعارك.

طباعة Email