رئيسة وزراء اسكتلندا تقدم اليوم الورقة الثالثة للاستقلال عن المملكة المتحدة

ت + ت - الحجم الطبيعي

تقدم نيكولا ستيرجن رئيسة وزراء اسكتلندا اليوم الاثنين الورقة الثالثة للاستقلال عن المملكة المتحدة والتي ستحدد خطط الاقتصاد والعملة لاسكتلندا المستقلة، بحسب وكالة "بي.أيه ميديا" البريطانية للأنباء.

 وقالت نيكولا ستيرجن التي تستعد لإعلان خططها لانفصال اسكتلندا عن المملكة المتحدة إن الاستقلال "أساسي من أجل بناء اقتصاد قادر على تحقيق مصلحة الجميع".
في المقابل حذر معارضوها من أن الانفصال عن بريطانيا "مقامرة بحياة الشعب".

وقبل إلقاء خطابها المقرر اليوم قالت ستيرجن إن بلادها لديها "وفرة في العمالة الماهرة والشركات المبتكرة والموارد الطبيعية" محذرة من أن اقتصاد اسكتلندا واحد من أفضل الاقتصادات أداء في المملكة المتحدة لكن الاقتصاد البريطاني وبخاصة بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي متخلف عن الكثير من الاقتصادات الأوروبية والدولية المنافسة.

وقالت "النمو الاقتصادي البريطاني فشل بشكل واضح ويعرقل اسكتلندا. الاستقلال الآن أصبح حيويا لبناء اقتصاد يفيد الجميع".
ومن المتوقع تطرح الورقة  الجديدة وهي الثالثة في سلسلة أوراق "بناء اسكتلندا الجديدة" لرئيسة الوزراء تفاصيل أكثر عن التحرك نحو "اقتصاد أكثر عدالة وصداقة للبيئة يحقق للشعب حياة سعيدة وصحية  

ومن المتوقع أن تستعرض الورقة موضوعات مثل السياسة المالية والعملة في الدولة المستقلة المنتظرة وترتيبات الحدود والتي تستهدف جذب استثمارات  بقيمة 20 مليار جنيه إسترليني (4ر22 مليار دولار)  خلال السنوات العشر المقبلة.

في المقابل قال دانيال جونسون مسؤول ملف المالية في حزب العمل الاسكتلندي المعارض إن الحزب الوطني الاسكتلندي الحاكم يحتاج إلى التخلي عن خطة الانفصال ويتحدث بصراحة للشعب عن الواقع الكارثي لخططه الاقتصادية.
وأضاف جونسون أنه"رغم إهدار 15 سنة في حكومة تتبنى نفس الأجندة القديمة، مازالوا عاجزين عن تقديم إجابة على الأسئلة الأساسية".

 

طباعة Email