بوتين يتعهد بتجديد الهجمات ضد الأهداف الأوكرانية التي أخطأتها صواريخه

ت + ت - الحجم الطبيعي

 قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن الأهداف الأوكرانية التي لم تتعرض للإصابة في الهجوم الذي شنته قواته بالصواريخ يوم الاثنين الماضي،  سيتم استهدافها مرة أخرى.

وقال بوتين في ختام قمة عقدت في العاصمة الكازاخية أستانا إن سبعة من أصل 29 هدفا "لم تتضرر كما خططت لها وزارة الدفاع...ولكن الهجمات ستتجدد".

ولم يحدد الرئيس الروسي الأهداف وقال إنه لا يوجد حاليا خطط لشن هجمات أخرى واسعة النطاق.

وأضاف بوتين :"ليست هناك حاجة لضربات واسعة النطاق في الوقت الحالي. .. توجد الآن مهام أخرى".

وبعد نحو سبعة أشهر ونصف الشهر من الحرب أطلقت روسيا أكثر من 80 صاروخا على أوكرانيا يوم الاثنين الماضي ، ومن بينها العاصمة كييف. ولقي نحو 20 شخصا حتفهم في الهجمات التي اعتبرت انتقاما لقصف جسر يربط شبه جزيرة القرم التي تم ضمها بالبر الرئيسي لروسيا.

وردا على سؤال عما إذا كان يشعر بأي ندم على "العملية العسكرية الخاصة" التي نفذتها موسكو، أجاب بوتين "كلا" وأضاف: "أريد أن أوضح ذلك، ما يحدث اليوم شيء غير سار، على أقل تقدير، لكننا كنا سنحصل على الشيء ذاته بعد ذلك بقليل، فقط بشروط أسوأ بالنسبة لنا. لذلك نحن نتصرف بشكل صحيح وفي الوقت المناسب".

يشار إلى أنه كثيرا ما يزعم بوتين أن أوكرانيا المدعومة من الغرب تشكل تهديدا لروسيا وهو ما يرفضه المراقبون الدوليون.
 

طباعة Email