بعد "حرب أوكرانيا".. إيلون ماسك يقترح حلاً لإنهاء التوتر بين الصين وتايوان

ت + ت - الحجم الطبيعي

بعد أيام من طرح اتفاق محتمل لإنهاء الحرب بين روسيا وأوكرانيا، والذي أثار إدانة في أوكرانيا، أشار الملياردير إيلون ماسك إلى إمكانية إنهاء التوترات بين الصين وتايوان من خلال تسليم بكين بعض السيطرة على تايوان.

قال ماسك، أغنى شخص في العالم، لصحيفة "فايننشال تايمز" في مقابلة نشرت أمس الجمعة "اقتراحي ... يتعلق بتحديد منطقة إدارية خاصة لتايوان وهذا أمر مستساغ بشكل معقول، وربما لن ينال رضا الجميع".

جاءت تصريحات ماسك ردا على سؤال من الصحيفة عن الصين، حيث تدير شركة تسلا للسيارات الكهربائية التي يملكها مصنعا كبيرا في شنغهاي.

ونقلت الصحيفة عن ماسك قوله "من الممكن، وأعتقد أنه من المحتمل، في واقع الأمر، أن يكون لديهم ترتيب أكثر تساهلا من (المطبق في) هونغ كونغ".

وقال ماسك إنه يعتقد أن اندلاع صراع بشأن تايوان أمر حتمي وحذر من تأثيره المحتمل ليس فقط على تسلا، ولكن أيضا على شركة أبل التي تصنع أجهزة الآيفون وعلى الاقتصاد على نحو أوسع نطاقا. ولم تكشف المقابلة عن تفاصيل تلك التصريحات.

في الأسبوع الماضي، اقترح ماسك أن تتنازل أوكرانيا بشكل دائم عن شبه جزيرة القرم لروسيا، وأن تُجرى استفتاءات جديدة تحت رعاية الأمم المتحدة لتحديد مصير الأراضي التي تسيطر عليها روسيا وأن توافق أوكرانيا على أن تصبح دولة محايدة. وطلب ماسك من مستخدمي تويتر إبداء رأيهم في خطته مما أثار انتقادات حادة من الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

طباعة Email