ماكرون يدعو مواطنيه للهدوء بعد نقص الوقود

ت + ت - الحجم الطبيعي

حث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أمس الجمعة، المواطنين على عدم الذعر والتصرف بمسؤولية بعد النقص الناجم عن إضراب في مصفاتين لتكرير النفط، والذي نتج عنه نفاد الوقود من المحطات في بعض المناطق، حسبما أفادت وكالة بلومبرغ للأنباء.

وأعلن وزير النقل الفرنسي كليمان بون أمس الجمعة، أن حكومته ربما تفرج عن كميات إضافية من المخزون الاستراتيجي للوقود لتخفيف النقص الناجم عن إضراب في مصفاتين لتكرير النفط، مما تسبب في أزمة وقود في بعض الأقاليم الفرنسية.

وصرح الوزير بون في مقابلة مع شبكة تليفزيون "إل.سي.إي" أمس الجمعة، بأنه سوف يسمح لشاحنات نقل الوقود بتوصيل شحنات أيام الأحد، في محاولة لتخفيف النقص في الأسواق.

 وقال ماكرون للصحفيين أمس في براغ على هامش اجتماع لقادة الاتحاد الأوروبي:" حشدت الحكومة جهودها بالكامل وتناشدكم الهدوء.. وعملت الحكومة على حشد احتياطياتها الاستراتيجية ولدينا مخزون كاف من الوقود، سنقوم بالإفراج عنه وتوزيعه على محطات الوقود ... لا داعي للذعر".

وتأتي هذه الخطوات في الوقت الذي يواجه فيه قائدو السيارات في أنحاء فرنسا نقصا في الوقود ترتب عليه اصطفاف السيارات قبالة محطات الوقود. ويؤثر إضراب العمال في أكبر مصفاتين للنفط في فرنسا، على نحو ثلثي قدرات البلاد في توفير الوقود، بحسب وكالة بلومبرغ للأنباء.

وتقع المحطتان بمنطقة نورماندي، وتتبعان شركتي توتال إنرجيز وإكسون موبيل.

وقال بون: "تجرى اليوم محادثات بين الشركتين والعمال لتسوية الوضع... نبذل ما بوسعنا لتخفيف الوضع خلال الأيام المقبلة، لاسيما في الأقاليم الأكثر تضررا مثل شمال فرنسا".

طباعة Email