استطلاع لإيلون ماسك يثير غضب زيلينسكي ليرد بتهكم أي ماسك تفضلون

ت + ت - الحجم الطبيعي

أشعل إيلون ماسك في "تويتر" صراعا من نوع مختلف، بطرحه لاستطلاع مثير للجدل حول ما أسماه "خريطة سلام في أوكرانيا"، وفيه يطلب من متابعيه الإجابة بنعم أو لا، كل حسب ما يراه.

الخطة المثيرة للجدل التي نشرها ماسك في حسابه على "تويتر" تضمنت اعترافا صريحا من ماسك بأن جزيرة القرم روسية وأن ضمها إلى أكرانيا كان خطأ حسبما قال.

وبنى ماسك خطته على ثلاث نقاط، الأولى إعادة إجراء الاستفتاءات الشعبية في المناطق التي ضمتها روسيا أخيراً تحت إشراف الأمم المتحدة كي تقرر شعوبها مصيرها.

أما البند الثاني وهو المثير للجدل، فهو اقتراحه الاعتراف بشبه جزيرة القرم كجزء من روسيا، إذ اعتبر أنها كانت روسية منذ 1783 إلى أن ارتكب خروتشوف (الأمين العام السابق للحزب الشيوعي في الاتحاد السوفييتي) خطأ بتسليمه المنطقة لأوكرانيا.. مع اتفاق سلام يضمن تزويد القرم بالمياه العذبة.

والاقتراح الثالث في خطة سلامه، يقضي بإبقاء أوكرانيا دولة حيادية بالكامل، أي عدم دخولها في أي حلف عسكري.

من جهته رد الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي على اقتراحات واستطلاعات ماسك بطرح استطلاع مضاد في حسابه الرسمي على "تويتر" وفيه سأل الجمهور: أي إيلون ماسك تحب أكثر؟

والإجابة تتضمن خيارين:

إيلون ماسك الذي يدعم أوكرانيا

إيلون ماسك الذي يدعم روسيا

ليعود ماسك ويرد على زيلينسكي في محاولة لامتصاص غضبه، بالقول: "ما زلت أؤيد أوكرانيا بشدة، لكنني مقتنع بأن التصعيد الهائل للحرب سيسبب ضرراً كبيراً لأوكرانيا وربما العالم".

 

اقرأ أيضاً: إيلون ماسك: القرم أرض روسية وضمها لأوكرانيا كان "خطأ"

 

طباعة Email