تقدم مبكر لبولسونارو في انتخابات البرازيل

ت + ت - الحجم الطبيعي

حقق الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو تقدماً مبكراً في الفرز الأولي للأصوات في انتخابات الرئاسة التي جرت أمس على منافسه لويس إيناسيو لولا دا سيلفا.

وقالت الهيئة الوطنية للانتخابات، على موقعها على الإنترنت، إنه بعد فرز 20 في المئة من أصوات الناخبين من خلال التصويت الإلكتروني، تقدم بولسونارو بحصوله على 48 في المئة من الأصوات مقابل 43 في المئة لمصلحة لولا.

وأشارت تقارير إلى اصطفاف طوابير طويلة للناخبين في مراكز الاقتراع التي أغلقت أبوابها في الخامسة مساء بالتوقيت المحلي (2000 بتوقيت غرينتش) مع خروج البرازيليين بأعداد كبيرة للتصويت في الانتخابات التي شهدت توتراً وتخللتها أحداث عنف متفرقة ومخاوف من زيادة حادة في ملكية الأسلحة في عهد بولسونارو.

وقالت الشرطة العسكرية في ساو باولو إن رجلاً دخل مركز اقتراع وأطلق النار على فردي شرطة وإنهما يتلقيان رعاية طبية.

وأظهرت معظم استطلاعات الرأي تقدم لولا بما يتراوح بين عشرة و15 نقطة مئوية، لكن بولسونارو أشار إلى أنه قد يرفض قبول الهزيمة، ما أثار مخاوف من حدوث أزمة مؤسسية.

وإذا فاز لولا بأكثر من 50 بالمئة من الأصوات الصحيحة، التي أظهرت استطلاعات رأي أجرتها العديد من المؤسسات إنها ممكنة، فسيحقق فوزاً تاماً، ولن تكون هناك حاجة إلى إجراء جولة الإعادة.

طباعة Email