فشل عقد لقاء بين بيربوك ولافروف على هامش اجتماع الأمم المتحدة

ت + ت - الحجم الطبيعي

 فشل عقد اجتماع كان مقررا بين وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك وكبير الدبلوماسية الروسي الوزير سيرجي لافروف في نيويورك.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا فى قناة تليغرام أمس الجمعة: "بعد أن طرحوا أسئلتهم حول المفاوضات مع سيرجي لافروف على هامش جلسة الجمعية العامة للأمم المتحدة، وتلقيهم اقتراح موعد من الجانب الروسي، اختفت وفود الاتحاد الأوروبي عن الرادار".

ويبدو أن زاخاروفا ( 46 عاما) كانت تشير أيضا إلى محادثة معتزمة بين بيربوك ولافروف.

وأضافت زاخاروفا أنه في الفترة التي سبقت لقاء الجمعية العامة في نيويورك، كانت هناك اتصالات بين الوفود في مقر الجمعية العامة.

وعلمت وكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) من الدوائر الدبلوماسية أن الأمر كان يتعلق بإمكانية إجراء لقاء بين بيربوك ونظيرها الروسي حول أمن محطة زابوريجيا للطاقة النووية، إلا أن الاجتماع لم يعقد.

كانت محطة زابوريجيا للطاقة النووية في أوكرانيا محل نزاع شديد في الأسابيع الأخيرة.

تم قصف المحطة عدة مرات، مما زاد القلق الدولي بشأن وقوع حادث نووي.

تمكنت بعثة مراقبة من الوكالة الدولية للطاقة الذرية من زيارة هذه المحطة النووية في أوائل سبتمبر الجاري.

ومع ذلك غادر غالبية الخبراء في نفس اليوم، وبقي اثنان فقط من موظفي الوكالة الدولية للطاقة الذرية في الموقع.

واستمر قصف محطة الطاقة النووية بعد ذلك.

ووصفت الوكالة الدولية للطاقة الذرية مخاطر وقوع الحوادث بأنها "كبيرة" في تقرير عن تحقيقها فيها، ودعت مؤخرا إلى إنشاء منطقة حماية حول محطة زوبوريجيا للطاقة النووية.

طباعة Email