توقف العمليات بالكامل في محطة زابوريجيا للطاقة النووية بأوكرانيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت الشركة الحكومية المسؤولة عن تشغيل محطة زابوريجيا للطاقة النووية في أوكرانيا اليوم الأحد توقف العمليات بالكامل في المحطة التي تسيطر عليها روسيا.

وأضافت الشركة أنها فصلت الوحدة السادسة بالمحطة عن شبكة الكهرباء.

وطلبت كييف من السكان في المناطق التي تحتلها روسيا حول المحطة النووية الإجلاء من أجل سلامتهم.

وتتهم روسيا وأوكرانيا بعضهما بعضا بقصف المحطة النووية، مما ينذر بحدوث كارثة نووية.

وكان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي دعا إلى نزع السلاح في المنطقة المحيطة بالمحطة النووية.

وقال مراقبون دوليون أمس السبت بمحطة زابوريجيا الأوكرانية المحاصرة للطاقة النووية إن الوضع بالمحطة أصبح غير مستقر بشكل متزايد، مع استمرار المخاوف من أن يتسبب القتال بين القوات الروسية والأوكرانية في حدوث كارثة.

وذكر متخصصون من الوكالة الدولية للطاقة الذرية، المتمركزون بالمنشأة منذ الأسبوع الماضي، أن المحطة لم يعد لديها إمدادات خارجية من الكهرباء لتبريد الأجزاء المركزية لمفاعل ومخلفات نووية، بعدما تسبب القصف في تدمير محطة فرعية في بلدة انرهودار القريبة.

وقال مدير الوكالة رفائيل غروسي في فيينا إن "هذا وضع غير مستدام ويصبح غير مستقر بشكل متزايد"، مجددا طلبه بوقف الأعمال العدائية وإقامة منطقة منزوعة السلاح حول المحطة لمنع حدوث كارثة نووية.

طباعة Email