كوريا الشمالية قد تشارك في تدريبات عسكرية تستضيفها الصين وروسيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

 قال معهد سيجونج الكوري الجنوبي، اليوم الأحد، إنه من المحتمل أن تشارك كوريا الشمالية في التدريبات العسكرية التي تستضيفها الصين وروسيا.

ونقلت وكالة أنباء "يونهاب" الكورية الجنوبية عن جونج كيه-يونج، الباحث في المعهد قوله، في تقرير إنه من المتوقع أن تسعى الصين لتعزيز الأمن العسكري والأمني في شبه الجزيرة الكورية مع زيادة الأهمية الجيوسياسية للمنطقة بسبب الأزمة الأوكرانية وتزايد المنافسة الاستراتيجية مع الولايات المتحدة.

وأضاف أنه من المتوقع أن تعمل الصين على إيجاد طريقة جديدة للتعاون العسكري والأمني مع الدول الصديقة القائمة مثل كوريا الشمالية وروسيا وإيران.

وأشار إلى أنه لا يمكن استبعاد احتمال مشاركة كوريا الشمالية في التدريبات العسكرية المشتركة متعددة الجنسيات التي تستضيفها الصين وروسيا.

يذكر أن كوريا الشمالية وقعت معاهدة الصداقة والتعاون والمساعدة المتبادلة في عام 1961 مع الصين، والتي تنص على التدخل العسكري التلقائي، بحيث إذا تم غزو دولة فإن الدولة الأخرى ستتدخل عسكرياً دون تأخير. كما وقعت كوريا الشمالية مع روسيا معاهدة الصداقة الودية والتعاون.

وفي الماضي، لم تشارك كوريا الشمالية في تدريبات عسكرية مع الصين وروسيا بشكل علني، لكن بالنظر إلى أنها تسعى لتعزيز التعاون مع الصين وروسيا لمواجهة الولايات المتحدة، فمن المحتمل أن تشارك في التدريبات العسكرية المشتركة.

كلمات دالة:
  • الصين،
  • روسيا،
  • تدريبات عسكرية ،
  • كوريا الشمالية
طباعة Email