العثور على مشتبه به في هجمات الطعن بكندا ميتاً وآخر مازال طليقاً

ت + ت - الحجم الطبيعي

 ذكرت شرطة الخيالة الملكية الكندية أمس الاثنين أنه تم العثور على أحد الرجلين المطلوبين فيما يتعلق بسلسلة هجمات الطعن المميتة في ساسكاتشوان الكندية ميتا.

وقالت روندا بلاكمور، قائدة شرطة ساسكاتشوان الملكية الكندية، إنه تم العثور على داميان ساندرسون (31 عاما) ميتا في الساعة 11 صباحا (17:00 بتوقيت غرينتش) في جيمس سميث كري نيشن في ساسكاتشوان.

وأضافت بلاكمور في مؤتمر صحفي: "يمكننا أن نؤكد أن (داميان ساندرسون) لديه إصابات واضحة. لا يُعتقد أن هذه الإصابات قد ألحقها بنفسه في هذه المرحلة".

وقالت بلاكمور إن المشتبه به الآخر الذي لا يزال طليقا هو مايلز ساندرسون (30 عاما) "ربما أصيب بجروح". وأضافت أنه على الرغم من عدم تأكيد إصابته، إلا أن الشرطة أرادت تنبيه الجمهور في حال طلب المساعدة الطبية.

وقالت بلاكمور، التي حددت المشتبه بهما كشقيقين، إن مايلز ساندرسون "لديه سجل إجرامي طويل يشمل جرائم تتعلق بالأشخاص والممتلكات". وأضافت أنه "مسلح وخطير".

وأضافت أن "هذا يرفع عدد وفيات هذه المأساة إلى 11 شخصا و19 جريحا و13 مسرحا للجريمة"، وأحصت الشقيقين ضمن الحصيلة.

طباعة Email